اشتباكات بين حرس منشآت نفطية وتنظيم "الدولة" بليبيا

تنظيم "الدولة" أعلن سيطرته على مدينة بن جواد الساحلية

تنظيم "الدولة" أعلن سيطرته على مدينة بن جواد الساحلية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 05-01-2016 الساعة 16:58


قُتل جندي ليبي وجُرح آخرون، في تجدد الاشتباكات، اليوم الثلاثاء، بين حرس المنشآت النفطية وعناصر تنظيم "الدولة"، في منطقة الهلال النفطي، شرقي ليبيا.

وقال علي الحاسي، المتحدث باسم جهاز حرس المنشآت النفطية (فرع الوسطى) التابع لجيش مجلس نواب طبرق، لوكالة الأناضول: إن "أحد منتسبي الجهاز لقي حتفه، وأصيب عدد آخر (لم يحدده) بجروح، في تجدد للمعارك مع مسلحي داعش، بمنطقة الهلال".

وأضاف أن الاشتباكات تدور الآن على بعد 10كم، غرب منطقة ميناء السدرة، و30كم غرب منطقة رأس لانوف.

وكانت معارك مسلحة اندلعت يوم أمس الاثنين، بين الطرفين، في أعقاب سلسلة هجمات، بينها تفجير مزدوج، شنها تنظيم"الدولة"، نتج عنها مقتل 7 من حراس المنطقة، واحتراق أحد خزانات النفط التابعة لشركة "الهروج" فيها.

وقال التنظيم في بيان مقتضب له، يوم أمس الاثنين، إن عناصره تمكنوا من السيطرة على منطقة "بن جواد" القريبة من ميناء السدرة النفطي، بعد معارك مع حراس النفط، في وقت لم تنف فيه أو تؤكد أية جهة ليبية رسمية ذلك.

وجاء في بيان تنظيم "الدولة"، الذي تناقلته مواقع تابعة للتنظيم على شبكة الإنترنت: "تمكن جنود الخلافة بفضل الله من السيطرة على مدينة بن جواد الساحلية بالكامل".

وفي تعليق لها، قالت المؤسسة الوطنية للنفط التابعة للحكومة المؤقتة شرقي ليبيا: إنه "في حال سيطرة تنظيم داعش على الموانئ والحقول النفطية الواقعة في نطاق منطقة السدرة، فذلك يعني شلل كبير في أركان الدولة وانهيار تام للاقتصاد المحلي".

وطالبت المؤسسة في بيانها الحكومة المؤقتة بتحمل مسؤولياتها تجاه الأحداث في منطقة السدرة.

كما طالبت "بدعم جهاز حرس المنشآت النفطية الذي يقاتل هناك بالسلاح والعتاد للتصدي لهجمات داعش".

مكة المكرمة