اعتراض صواريخ بسماء الرياض.. والحوثيون: نفذنا أكبر عملية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/bxzrKJ

لم يتم تسجيل أي إصابات نتيجة إسقاط الصواريخ (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الأحد، 29-03-2020 الساعة 00:08

وقت التحديث:

الأحد، 29-03-2020 الساعة 17:04

أعلنت السعودية، اليوم الأحد، إصابة مواطنين اثنين بجروح طفيفة في العاصمة الرياض؛ من جراء تناثر شظايا صاروخ أطلقه الحوثيون، مساء السبت، تم اعتراضه وإسقاطه، في حين قال الحوثيون إنهم نفذوا أكبر عملية عسكرية سيتم الكشف عن تفاصيلها خلال الأيام القليلة المقبلة.

وقال المتحدث الإعلامي باسم الدفاع المدني السعودي في منطقة الرياض، المقدم محمد الحمادي، إن فرق الدفاع المدني "باشرت السبت 28 مارس 2020، حادث سقوط شظايا صاروخ باليستي بعد اعتراضه وتدميره، تم إطلاقه باتجاه العاصمة الرياض".

وأضاف: "تناثرت شظايا هذا الصاروخ على أحياء سكنية في مواقع متفرقة؛ وهو ما تسبب في سقوط إحدى الشظايا وإصابة مدنيين اثنين إصابات طفيفة، وتم التعامل مع الحادث وفق الإجراءات والخطط المعدة لذلك".

كما نقلت وكالة الأنباء السعودية عن العقيد تركي المالكي، المتحدث باسم التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن، قوله إن الدفاعات الجوية السعودية اعترضت صاروخين باليستيين ليل السبت، أطلقهما المسلحون الحوثيون اليمنيون صوب العاصمة الرياض ومدينة جازان في جنوب المملكة.

وقال المالكي في بيان، إنه لم تسجل أي خسائر في الأرواح حتى إصدار البيان، لكنه أضاف أن اعتراض الصاروخين تسبب في سقوط بعض الشظايا على بعض الأحياء السكنية بالمدينتين.

وتداول نشطاء سعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي لحظة إطلاق الدفاعات الجوية السعودية صواريخها لاعتراض أحد الصواريخ.

تعليق الحوثيين

في الإطار ذاته قال الناطق العسكري باسم الحوثيين، يحيى سريع: "نفذنا أكبر عملية عسكرية نوعية في بداية العام السادس للحرب في اليمن، استهدفت عمق العدو السعودي".

وأوضح أن العملية العسكرية استهدفت مواقع حساسة في الرياض بصواريخ "ذو الفقار" وطائرات "صماد 3"، لافتاً إلى قصف أهداف اقتصادية وعسكرية في جيزان ونجران وعسير بعدد من صواريخ "بدر" وطائرات "قاصف 2k"، وهو ما لم تؤكده سلطات الرياض.

وتوعد الحوثيون "النظام السعودي" بعمليات موجعة ومؤلمة "إذا استمر في عدوانه وحصاره"، مؤكدين أنه سيتم الكشف عن تفاصيل "العملية العسكرية النوعية" خلال الأيام المقبلة.

ودأبت مليشيا "الحوثي"، منذ بدء الحرب في 26 مارس 2015، على قصف الأراضي السعودية بصواريخ باليستية متوسطة وطويلة المدى، لكن غالباً ما تنتهي تلك الهجمات الصاروخية بإحباط منظومة الدفاع الجوي السعودي لها.

ويشهد اليمن، منذ مارس 2015، حرباً بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، والمدعومة بقوات التحالف العربي، والحوثيين المدعومين إيرانياً والمسيطرين على محافظات بينها صنعاء، منذ 2014.

ومنذ بدء الحرب، دأبت مليشيا الحوثي على إطلاق صواريخ باليستية ومقذوفات صاروخية بشكل شبه يومي داخل المملكة السعودية.

مكة المكرمة