اعتراف إماراتي مزدوج بخصوص الطائرة الأمريكية ودعم حفتر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GNkByx

اعترف الوزير الإماراتي بدعم بلاده اللواء المتمرد حفتر ضد حكومة الوفاق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 28-06-2019 الساعة 09:38

أقر وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، بأن الطائرة الأمريكية المسيّرة التي أسقطتها إيران، الشهر الجاري، كانت قد أقلعت من الأراضي الإماراتية، كما اعترف بدعم بلاده للواء المتقاعد خليفة حفتر، المتهم بجرائم حرب في ليبيا.

وفي مقابلة أجرتها معه صحيفة "لا ريبابليكا" الإيطالية، قال قرقاش: إن "الطائرة الأمريكية التي أسقطتها إيران أقلعت من أراضينا"، مشيراً إلى أن واشنطن لديها قواعد عسكرية في معظم الدول الخليجية.

وأسقطت طهران، في 20 يونيو الجاري، طائرة أمريكية مسيرة، قالت إنها اخترقت الأجواء الإيرانية، في حين قال الجيش الأمريكي إنها كانت تحلق في المجال الجوي الدولي.

والثلاثاء الماضي، أعلن المستشار الدولي لرئيس مجلس الشورى الإسلامي، ومساعد وزير الخارجية الإيراني السابق، حسين شيخ الإسلام، عزم بلاده مقاضاة دولة الإمارات العربية المتحدة دولياً.

وأكد شيخ الإسلام، في حديث مع "الخليج أونلاين"، أن بلاده ستتجه إلى المحاكم الدولية لمقاضاة الإمارات؛ بسبب تسيير الولايات المتحدة طائرات تجسس مسيرة من أراضيها تجاه الأجواء الإيرانية.

دعم مكشوف لحفتر

كما اعترف الوزير الإماراتي بدعم بلاده اللواء المتمرد حفتر، الذي يقود حملة عسكرية ضد حكومة الوفاق المدعومة دولياً في طرابلس، زاعماً "أنه يواجه الإرهاب في ليبيا والجماعات المتطرفة المدعومة من تركيا"، وفق ما نقله موقع "الجزيرة نت".

وأمس الخميس، كشف آمر حماية غرفة العمليات الرئيسية التابعة لقوات حفتر في مدينة غريان، المقدم علي محمد الشيخي، أثناء استجوابه من قبل قوات حكومة الوفاق بعد وقوعه في قبضتها، أن عدداً من العسكريين الفرنسيين والإماراتيين شاركوا في إدارة العمليات العسكرية على طرابلس من داخل غرفة العمليات بالمدينة.

وقال الشيخي إن العسكريين (الذين لم يحدد رتبهم) كانوا مكلفين بإدارة العمليات اللوجستية وطائرات الاستطلاع المسيرة والدعم الفني.

وتوقع الشيخي، في التسجيل المصور المتداول للاستجواب، انسحاب هذه المجموعة إلى قاعدة الجفرة العسكرية (وسط البلاد)؛ بعد أن استعادت حكومة الوفاق السيطرة على مدينة غريان.

وسبق أن أكد العميد محمد القنيدي، آمر الاستخبارات العسكرية التابعة لقوات "البنيان المرصوص"، أن الإمارات والسعودية ومصر ترعى تحركات حفتر نحو طرابلس.

وقال القنيدي، في تصريح سابق لـ"الخليج أونلاين"، إن الدول العربية الثلاث تدعم "آمر مليشيات الكرامة (حفتر)" بهدف خلق "سيسي جديد" في ليبيا (في إشارة للرئيس المصري)، على حد قوله.

مكة المكرمة