اعتقال عرب حاولوا دخول الباراغواي بجوازات إسرائيلية

اعتقال 11 من بينهم قاصرون كانوا في طريقهم لأوروبا

اعتقال 11 من بينهم قاصرون كانوا في طريقهم لأوروبا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 17-04-2015 الساعة 10:07


قامت شرطة الباراغواي مطلع الشهر الجاري باعتقال 11 مسافراً عربياً أغلبهم من سوريا والعراق، بدعوى استخدامهم لجوازات سفر إسرائيلية مزورة من أجل الدخول إلى الباراغواي، في حين طلبت إسرائيل طرد المسافرين من الباراغواي على الفور، إلا أن الباراغواي تجد صعوبة في ذلك لوجود قاصرين بينهم.

وكما قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، الجمعة: فإن شرطة الباراغواي أصدرت الأوامر لموظفي الهجرة مؤخراً بالتدقيق جيداً في الجوازات الإسرائيلية التي يحملها المسافرون والتحقيق مع حامليها، وذلك على خلفية حدوث مواقف مشابهة في فبراير/ شباط الماضي في إسبانيا والأوروغواي وإكوادور وكولومبيا.

وكما صرّح سفير البارغواي في إسرائيل، فإن المعتقلين هم من اللاجئين الهاربين من الحروب في الشرق الأوسط، والذي وصلوا إلى أمريكا اللاتينية بطريقهم إلى إسبانيا أو إحدى دول الاتحاد الأوروبي. لكن توخي الحيطة والحذر ازداد بعد أن تلقت شرطة الباراغواي تحذيرات أمنية حول احتمال حدوث تفجيرات وهجمات ضد أهداف إسرائيلية ويهودية في جنوبي أمريكا.

وفي هذا السياق، أضافت الصحيفة أنه في الشهور الأخيرة جرت محاولتا استهداف للسفارة الإسرائيلية في عاصمة الأوروغواي، مونتيفيديو. فقد سمع صوت انفجار عبوة ناسفة في مطلع العام الحالي بجانب السفارة الإسرائيلية، كما تم اكتشاف وجود عبوات أخرى في المكان في أثناء عملية التمشيط.

إلى جانب ذلك، اعتقل إيرانيون في كينيا في سبتمبر/ أيلول من عام 2014 في أثناء استخدامهم لجوازات سفر إسرائيلية في أثناء طريقهم إلى بروكسل. وهنا تضيف الصحيفة بأن هناك ميلاً واسعاً لاستخدام جواز السفر الإسرائيلي المزور لأن تزويره أمر سهل.

ترجمة: مي خلف

مكة المكرمة