اعتقال قبطان ناقلة إيران المحتجزة.. وتوجه لحماية السفن بالخليج

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GazeZy

تحتجز بريطانيا ناقلة نفط إيرانية في مضيق جبل طارق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 11-07-2019 الساعة 19:15

اعتقلت سلطات جبل طارق، بعد ظهر اليوم الخميس، قبطان ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة، وشخصاً آخر، دون توجيه تهم لهما، في حين قالت بريطانيا إنها أحبطت محاولة إيرانية لاعتراض ناقلة نفط.

وقالت الشرطة في جبل طارق إنها أوقفت المسؤول عن الناقلة "غرايس1" وقبطانها؛ بناءً على العقوبات المفروضة من الاتحاد الأوروبي على سوريا، مشيرة إلى أنها صادرت وثائق وأجهزة إلكترونية كانت على متن الناقلة.

وأكد متحدث باسم الشرطة أن التحقيقات في القضية مستمرة، وأنها ستستمر في حجز الناقلة.

ومساء الخميس، أعلنت الحكومة البريطانية أن ثلاث سفن إيرانية حاولت اعتراض سبيل ناقلة تشغلها شركة "بي. بي" البريطانية في مضيق هرمز، لكنها انسحبت بعد تحذيرات من سفينة حربية بريطانية، وفقاً لوكالة "رويترز".

وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية في بيان: إن "السفينة الحربية مونتروز اضطرت للتمركز بين السفن الإيرانية وبريتيش هيريتدج، ووجهت تحذيرات شفهية للسفن الإيرانية التي ابتعدت حينها".

وكانت بريطانيا قالت إنها أوصت كل السفن التي ترفع علمها بتوخي أقصى درجات الحذر في مضيق هرمز.

كما نقلت الوكالة عن مصدر أمني بريطاني قوله إن بلاده رفعت مستوى أمن الملاحة لأعلى مستوى للسفن البريطانية المارة بالمياه الإيرانية.

وأضاف: "سنكون حازمين في الدفاع عن مصالحنا البحرية في الخليج، لكننا لا نسعى للتصعيد".

وتحتجز البحرية البريطانية، منذ أكثر من أسبوع، ناقلة نفط إيرانية في مضيق جبل طارق؛ بعد الاشتباه في أن شحنتها متوجهة إلى سوريا.

بدورها، قالت القيادة المركزية الأمريكية إن تهديد حرية الملاحة الدولية يستلزم حلاً دولياً وذلك في أعقاب محاولة ثلاث سفن إيرانية اعتراض ناقلة تتبع شركة بي.بي البريطانية خلال مرورها من مضيق هرمز.

وقال الكابتن بيل أوربان المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية في بيان "إن الاقتصاد العالمي يعتمد على التدفق الحر للتجارة ومن الواجب على كل الدول حماية وصيانة هذا العنصر الحيوي للازدهار العالمي".

مكة المكرمة