اعتقال مؤسس حركة 6 أبريل في مصر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gmVWYA

أحمد أفرج عنه عام 2017

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-05-2019 الساعة 11:42

اعتقلت السلطات المصرية مؤسس حركة شباب 6 أبريل، أحمد ماهر؛ إثر بلاغ "كيدي" حرره ضده أحد الأشخاص المجهولين.

وقالت الحركة على حسابها بموقع تويتر، أمس الجمعة: "المهندس أحمد ماهر، مؤسس حركة 6 أبريل، محتجز بقسم التجمع الثالث وسيتم عرضه غداً على نيابة التجمع إثر بلاغ كيدي من مواطن مجهول اتهمه فيه بالتشاجر معه وإتلاف سيارته".

ويأتي اعتقال ماهر بعد أيام فقط من اعتقال شقيقه مصطفى، الذي وُجّهت له تهمة الانتماء إلى "جماعة إرهابية"، التي يوجهها النظام في مصر لأغلب المعارضين والنشطاء.

من جانبها قالت الجبهة المصرية لحقوق الإنسان إن اعتقال ماهر جاء بالتزامن مع توجهه إلى قسم شرطة القاهرة الجديدة لقضاء فترة المراقبة، والتي تبلغ 12 ساعة يومياً، منذ الإفراج عنه في يناير 2017، بعد قضائه ثلاث سنوات في الحبس لدعوته إلى التظاهر.

وأوضحت الجبهة أن ماهر سيُعرض على النيابة العامة، اليوم السبت؛ للتحقيق معه في المحضر الكيدي الذي حُرر ضده عقب اقتراب أحد الأشخاص منه أمام قسم الشرطة، والاحتكاك عن عمد بسيارته إيذاناً بالتشاجر معه، مشيرة إلى أن القسم أبلغ محامي ماهر بأنه محتجز إلى حين العرض على نيابة التجمع الخامس؛ لاتهامه بـ"الإتلاف" والتشاجر، بالرغم من اختفاء محرر المحضر بعد الواقعة.

وفي وقت سابق تقدمت "المفوضية المصرية للحقوق والحريات" ببلاغ إلى النائب العام حول اختفاء مصطفى ماهر، شقيق مؤسس حركة شباب 6 أبريل، واحتجازه من دون وجه حق بعد القبض عليه من منزله.

و"6 أبريل" حركة سياسية معارضة أسسها بعض الشباب في مصر عام 2008، وظهرت في الساحة السياسية عقب الإضراب العام الذي شهدته البلاد في 6 أبريل من ذات العام.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" أفادت، في تقرير سابق لها، بوجود 60 ألف سجين سياسي في مصر، مشيرة إلى تعرض عدد كبير منهم إلى انتهاكات.

وفي تقرير منفصل بتاريخ 7 سبتمبر 2017، قالت المنظمة: إن "الانتهاكات تشمل قضايا ملفقة ضد المعارضين المشتبه فيهم، والاعتقال التعسفي، والتعذيب والاستجواب خلال فترات الاختفاء القسري".

مكة المكرمة