اعتقال منظر السلفية الجهادية مجدداً في الأردن

عصام البرقاوي الملقب بأبو محمد المقدسي منظر السلفية الجهادية بالأردن

عصام البرقاوي الملقب بأبو محمد المقدسي منظر السلفية الجهادية بالأردن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 27-10-2014 الساعة 21:01


اعتقلت السلطات الأمنية الأردنية مجدداً، اليوم الاثنين، عصام البرقاوي المعروف باسم أبو محمد المقدسي، منظر تيار السلفية الجهادية في الأردن، بتهمة "الترويج لأفكار إرهابية".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر قضائي أردني لم تسمه، قوله: إن "مدعي عام محكمة أمن الدولة وجه للمقدسي، اليوم الاثنين، تهمة استخدام الشبكة المعلوماتية (الإنترنت) للترويج لأفكار جماعة إرهابية هي جبهة النصرة، على خلفية نشره بياناً على موقع (التوحيد والجهاد)".

وأضاف: أن "المدعي العام قرر توقيف المقدسي في مركز إصلاح وتأهيل "الموقر" 15 يوماً قابلة للتجديد".

من جهته، أكد مصدر من عائلة المقدسي أن "العائلة تفاجأت بعملية توقيف المقدسي، خصوصاً أنه كان يراجع أحد المستشفيات بسبب إصابته بآلام في الرقبة".

ونقلت صحيفة السبيل الأردنية عن "ذوي المقدسي" قولهم: "إنه أبلغهم بأن مدعي عام محكمة أمن الدولة طلب منه التوقيع على إفادة بإصداره بياناً يندد بالتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية، وعقب نفيه صلته بالبيان تم تحويله إلى سجن الموقر2، بتهمة استعمال شبكة الإنترنت بطريقة غير مشروعة".

وكانت السلطات الأردنية أفرجت عن المقدسي في 16 حزيران/ يونيو الماضي، بعد انتهاء فترة محكوميته، التي قضاها بتهمة تجنيد عناصر للقتال إلى جانب حركة طالبان في أفغانستان.

وعلى الرغم من العلاقة الوطيدة التي جمعت المقدسي بأبو مصعب الزرقاوي زعيم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين قبل مقتله، إلا أن المقدسي وجه انتقادات للزرقاوي من بينها العمليات المسلحة التي شنها التنظيم ضد المدنيين خلال الغزو الأمريكي للعراق.

مكة المكرمة