اعتقال مُعمم إيراني يهرّب مخدرات يثير عاصفة في العراق

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/61mNjY

الرائد علي المالكي مدير مكافحة المخدرات في البصرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 16-04-2019 الساعة 14:36

أعلنت المفتشية العامة في وزارة الداخلية العراقية توقيف جميع أفراد مفرزة أمنية في محافظة البصرة على خلفية اعتقال رجل دين متهم بتهريب مادة "الزئبق الأحمر" والمخدرات، إلى جانب معممين إيرانيين.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مرئياً يُظهر اعتقال قوة أمنية رجلاً "معمماً" وهو يحمل عملة كويتية، قال أحد عناصر الأمن إن الشخص يسعى لشراء مادة الزئبق من المحافظة، كما أظهر قيامها بتهريب المخدرات في ملابسه.

إلا أن اللافت للانتباه إعلان وزارة الداخلية العراقية، في بيان وصل إلى "الخليج أونلاين" نسخة منه، تشكيل مجلس تحقيقي ضد "جميع أفراد مفرزة مديرية مكافحة المخدرات في البصرة بقيادة الرائد علي شياع سعيد المالكي؛ بتهمة "الإساءة إلى رجل دين معمم في البصرة يدعى كاظم عبد الله طه"، وهو مطلوب قضائياً بتهم تتعلق بتهريب مادة الزئبق الأحمر والمخدرات، بحسب ما ذكر مدير المفرزة الأمنية بالمحافظة.

وقال بيان الداخلية العراقية إن المجلس التحقيقي يقوم بمهمة التحقيق في كيفية نشر المفرزة مقطعاً مصوراً عبر وسائل التواصل الاجتماعي أثناء إلقاء القبض على المتهم كاظم عبد الله طه، والتجاوز عليه بكلام غير لائق، بحسب ما جاء في البيان.

وسأل الرائد علي المالكي، مدير مفرزة مكافحة المخدرات في البصرة، المتهم القادم من إيران قائلاً: "سيد شجبتنا (ماذا جلبت لنا) من إيران.. شايل (تحمل) عمامة رسول الله..". وبعد تفتيش المتهم وجد الضابط العراقي في جيبه عملة كويتية قال إنه "يتاجر بها بمادة الزئبق الأحمر، وهو أحد أفراد مجموعة عصابة ألقي القبض عليها قبل المعمم بقليل في نفس المفرزة، وتبين أنها تتاجر بالمخدرات.. بدل أن تساعدوا هذا البلد"، تتاجرون بالممنوعات، على حد تعبيره.

وتابع الضابط العراقي المنسوب إلى قسم المخدرات والمؤثرات العقلية في محافظة البصرة حديثه مع المتهم: "احتراماً لعمامة رسول الله انزعها بيدك وأعطيني إياها"، وبعدها هاجم المالكي المتهم بكلام "مهين"؛ بسبب ما قيل إنه حاول الكذب عليهم وإنكار أنه أحد أفراد عصابة إيرانية تتاجر بالمخدرات المحتجزة في المديرية.

وذكرت مفتشية وزارة الداخلية في بيان لها أن "عملية القبض جرت بصورة قانونية أصولية وجاءت بعد ورود معلومات واعترافات من قبل عصابة تم إلقاء القبض عليها سابقاً".

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر في الوزارة قولها: إن "الضابط كان يمتلك معلومات عن عملية تهريب مخدرات وشيكة.. لا سيما أن المنافذ الحدودية سجلت حوادث سابقة بتورط رجال دين، أو متنكّر بزي رجال الدين بتهريب المخدرات مستفيدين من هذه الأزياء.. والاحترام الذي يحظون به؛ ما يجعل تفتيشهم في بعض الأحيان يمر سريعاً".

وكشفت مديرية مكافحة المخدرات في البصرة أنها "ألقت القبض على شخص إيراني معمم بتهمة تهريب المخدرات على صلة برجل الدين العراقي المدعو كاظم عبد الله طه"، حيث أكد لهم أن المعمم العراقي يعمل ضمن هذه العصابة.

وانتشر الفيديو منذ يوم الاثنين في مواقع التواصل الاجتماعي، وأثار ضجة إعلامية بين مؤيد لإجراءات الضابط العراقي تجاه المتاجرين بموارد البلاد والمتاجرين بالمخدرات.

بينما ظهرت ردود أفعال من رجال دين شيعة ضد مدير المفرزة الضابط علي المالكي، حيث هدد زعيم مليشيا "حزب الله العراقي"، واثق البطاط، "بقطع لسان الضابط العراقي وجعله عبرة لغيره، هو ومن كان بإمرته".

وقال البطاط موجهاً كلامه إلى ضابط المفرزة الأمنية باللهجة العراقية المحلية: "انته هذا الضابط اللي مسوي نفسك رجال.. والله العظيم والنبي الكريم لنخلع عيونك من جمجمتك.. والله العلي العظيم لنسوي رأسك نفاضه مال جكَاير".

واعتبرت وزارة الداخلية البطاط بأنه "أحد الأصوات النشاز الذي يدعي انتماءه للمؤسسة الدينية ليقوم باستخدام لغة بربرية انتقامية لا تختلف عن منطق الدواعش، وتعبّر عن مديات التدني في الخطاب" التحريضي ضد الضابط وعائلته وأقربائه.

وأوعزت الوزارة، اليوم الثلاثاء، إلى "الدائرة القانونية باتخاذ الإجراءات القانونية كافة بحق المدعو واثق البطاط، والتوجيه بإقامة دعوى قضائية بحقه تمهيداً لتقديمه للعدالة إزاء ما صدر عنه من تهديدات تمس سيادة القانون في البلاد، وتبعث على إثارة الفوضى، وتحرض على العنف".

ودانت وزارة الداخلية التصريحات "المشينة لواثق البطاط"، كما دعت المؤسسة الدينية إلى "نبذ وشجب واستنكار تصريحات الدخلاء عليها".

مكة المكرمة