"اقلع عينيّ بس أشوف ابني".. فيديو مؤثر لوالد مصري اختفى قسراً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/P3y8x2

القمع في مصر مستمر منذ الانقلاب على الرئيس الراحل محمد مرسي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 27-11-2019 الساعة 13:51

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر مواطناً مصرياً وهو يناشد صورة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ويستغيث به للإفصاح عن مكان نجله المختفي قسرياً وإعادته إليه.

وبعد فشله في مقابلة السيسي، نشر الأب عبد العاطي محمد سرحان مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يوم الاثنين الماضي، يظهر فيه وهو ممسك بصورة ابنه المختفي مخاطباً صورة كبيرة للسيسي ملصقة على الحائط، ويطالبه بالإفراج عن نجله محمد.

وأثناء حديثه لصورة السيسي قبّل الأب قدم ويد الرئيس، متوسلاً إليه بالتدخل لإخلاء سبيل نجله الوحيد، بعد وفاة شقيقيه.

وقال الأب إن نجله، خريج كلية الخدمة الاجتماعية، اختُطف من الشارع ولا يعلم مكانه، مشيراً إلى أن ابنه "غلبان"، والتحريات الأمنية أثبتت أنه "في حاله".

وبالدموع وجه الأب حديثه لصورة السيسي باللهجة العامية المصرية قائلاً: "نفسي أشوفه ياريس، ربنا يكفيك شر إنك تبقى عندك عيل واحد ويخطفوه منك، خد نور عنيا وأشوف ابني".

وأضاف الأب: "أنا راجل صنايعي بلاط وفي حالي، باكل عيش وبحبك، وابني هو اللي عندي، عايز أقابلك بس دقيقة واحدة وأقولك ابني الوحيد فين وأعرف هو عايش ولا ميت؟".

وتابع الأب مخاطباً السيسي: "اقلع عيني الاتنين بس أشوف ابني قبل ما تقلعها"، وتوسل للرئيس ألا يجعل السلطات تؤذيه بسبب هذا الفيديو.

ولم يتضح من الفيديو موعد اختطاف محمد، إلا أن منظمات حقوقية دولية تتهم السلطات المصرية باستخدام الاختفاء القسري كأداة قمع بحق المعارضين السلميين للسلطة، والمدافعين عن حقوق الإنسان، والنشطاء السياسيين.

وقالت حملة "أوقفوا الاختفاء القسري"، في أغسطس الماضي، إن 1856 شخصاً تعرضوا للاختفاء القسري منذ أن عكفت على توثيق حالات الاختفاء منذ أغسطس 2015.

مكة المكرمة