الأب مسلّم: الرياض تخلت عن المسجد الأقصى وخالفت القرآن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lqj8Rz

مسلَّم أكد أن من يتخلى عن القدس يخالف القرآن الكريم (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 27-02-2019 الساعة 18:46

أكد الأب مانويل مسلّم، عضو الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة المقدسات، أن "السعودية تخلّت عن القدس والمسجد الأقصى، وخالفت القرآن الكريم"، بهرولتها إلى التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وقال مسلّم في تصريح لـ"الخليج أونلاين": "السعودية مفترض أن تكون العمق العربي للقدس والمسجد الأقصى، لأنها ترمز إلى مكة المكرمة التي تمثل مركز الدين الإسلامي المرتبط بالقدس، والتي هي جزء من العقيدة الإسلامية".

وأضاف: "أكثر ما يؤلم المواطن العربي هو تطبيع السعودية مع الاحتلال، وهو ما يعدّ تخلياً عن القدس والمسجد الأقصى، ومخالفة للآية القرآنية التي تتحدث عنه، لأن من يتخلى عن القدس يتجاوز القرآن ويخالفه".

ووصف مسلّم تطبيع الدول العربية والسعودية مع الاحتلال الإسرائيلي بـ"المنشار" الذي يقطع أوصال الشعوب العربية والإسلامية.

وحذر من تواصل توغُّل الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى، وصولاً إلى هدمه بالكامل وبناء الهيكل المزعوم، وجر المنطقة إلى حرب دينية.

وتطورت العلاقات السعودية - الإسرائيلية في الفترة الأخيرة، وتُوّجت بزيارات متبادلة واتفاقيات وصفقات عسكرية، كان أبرزها شراء الرياض منظومة "القبة الحديدية" الدفاعية العسكرية من "تل أبيب"، وفق ما كشفه "الخليج أونلاين"، مؤخراً.

وتعيش العلاقات السعودية - الإسرائيلية أفضل أيامها في التاريخ؛ إذ أعرب رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي، الجنرال غادي إيزنكوت، في مقابلة مع صحيفة "إيلاف" السعودية، ومقرها بريطانيا، عن استعداد "إسرائيل" لتبادل المعلومات الاستخباراتية مع الجانب السعودي بهدف التصدي لنفوذ إيران.

وشهد عام 2018 سلسلة زيارات ولقاءات تطبيعية بين "إسرائيل" والسعودية في مجالات عدة، إذ كشفت وسائل إعلام عبرية عن زيارة اللواء أحمد عسيري، نائب رئيس المخابرات السعودية المقال، دولة الاحتلال، عدة مرات في مناسبات مختلفة، وفق ما ذكرته صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية.

مكة المكرمة