الأردن.."أبو سياف" حقق مع "الكساسبة" ومتورط في إعدامه

في24 ديسمبر 2014 أسقط التنظيم طائرة الكساسبة

في24 ديسمبر 2014 أسقط التنظيم طائرة الكساسبة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 18-05-2015 الساعة 18:51


نقلت صحيفة "الغد" الأردنية، الاثنين، عن مصادر من التيار السلفي الجهادي، أن أبو سياف التونسي، القيادي الكبير في تنظيم "الدولة"، الذي قتل في هجوم شنته قوات خاصة أمريكية داخل الأراضي السورية، متورط في قضية قتل الطيار الأردني، معاذ الكساسبة، كما أنه أحد الأشخاص الذين حققوا معه.

ومعاذ الكساسبة طيار أردني برتبة ملازم أول وقع أسيراً بأيدي تنظيم "الدولة"، صباح يوم الأربعاء 24 ديسمبر/كانون الأول 2014، وذلك بعد سقوط طائرته الحربية من نوع إف-16 أثناء قيامها بمهمة عسكرية على مواقع لـ"التنظيم" في محافظة الرقة شمالي سوريا، وأعدم حرقاً وهو حي على يد عناصر "التنظيم" يوم 3 يناير/كانون الثاني 2015.

وبحسب الصحيفة، قالت المصادر إن أبو سياف الذي قتل في هجوم أمريكي قبل يومين، كان مسؤولاً عن عملية احتجاز الكساسبة حتى تنفيذ عملية إعدامه.

وقُتل أبو سياف، الذي لم يُعرف اسمه الحقيقي على الفور، خلال العملية التي كانت تستهدف اعتقاله، أثناء تبادل لإطلاق النار بين مسلحين من تنظيم "الدولة" وعناصر الوحدة الأمريكية منفذة العملية، والتي عاد جميع أفرادها سالمين، بحسب ما أكد وزير الدفاع الأمريكي، أشتون كارتر.

وكان أبو سياف وفقاً لـ"كارتر" أحد المشاركين في قيادة العمليات العسكرية للتنظيم، وله دور في إدارة العمليات المالية للتنظيم، كما أن زوجته، التي تُلقب بـ"أم سياف"، التي اعتقلت خلال العملية وتم نقلها إلى العراق، كان لها دور هي الأخرى ضمن قيادة التنظيم.

مكة المكرمة