الأقمار الصناعية تكشف حرائق النظام السوري لحقول إدلب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LjoMA4

صورة بالأقمار الصناعية تظهر حرائق في الهبيط بإدلب (رويترز)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 29-05-2019 الساعة 10:28

أظهرت صور جديدة للأقمار الصناعية حقولاً وبساتين فاكهة وزيتون تحترق في شمال غرب سوريا، حيث يشن جيش النظام السوري هجوماً على قوات المعارضة في إدلب آخر معقل كبير لها.

وتركز الضربات الجوية للنظام التي تدعمها روسيا على جنوب محافظة إدلب والأجزاء القريبة منها في حماة، ما أدى إلى نزوح 250 ألف شخص عن ديارهم.

وقال اتحاد منظمات الإغاثة والرعاية الطبية، وهو منظمة غير حكومية طبية مقرها الولايات المتحدة، إن القصف أودى بحياة 229 مدنياً وأصاب 727 منذ 28 أبريل الماضي.

وأضاف الاتحاد الذي يعمل في مناطق خاضعة للمعارضة، أن القصف والغارات الجوية تسببا في مقتل 24 شخصاً بينهم أطفال في قرى في الشمال الغربي يوم أمس الثلاثاء.

وتظهر في الصور، التي وفرها موقع (ديجيتال غلوب إنك)، أعمدة من الدخان تتصاعد من الريف المحيط بقرية الهبيط في إدلب وبلدة كفر نبودة الصغيرة في حماة.

وتظهر الصور التي التقطت قبل وبعد الحرائق في بداية ونهاية الأسبوع الماضي، رقعاً من الأرض المحروقة وحقولاً اسودت من الحرائق ومباني مدمرة. وتظهر أيضاً حرائق لا تزال مشتعلة.

وقال مصطفى الحاج يوسف، مدير الدفاع المدني في إدلب، إن طائرات النظام كانت تقصف حقول الذرة ممَّا أشعل النار فيها.

وبينما تسيطر المعارضة على الهبيط استعادت قوات الأسد السيطرة على مدينة كفرنبودة يوم الأحد الماضي، وهي المرة الثالثة التي تتبدل فيها السيطرة على البلدة في موجة القتال الأخيرة.

والهجوم الذي يشنه النظام في الشمال الغربي منذ شهر، هو أخطر تصعيد في الحرب بينه وبين معارضيه منذ الصيف الماضي.

مكة المكرمة