"الأمة الكويتي" يفشل في طرح الثقة عن وزير المالية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8P1wwo

الشيتان تعرّض لاستجوابٍ الأسبوع الماضي

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 12-08-2020 الساعة 12:22

عقد مجلس الأمة الكويتي، الأربعاء، جلسة تصويت لطرح الثقة عن وزير المالية براك الشيتان، وذلك بعد استجوابه الأسبوع الماضي، بشأن قضايا الفساد التي جرى كشفها مؤخراً، إلا أنه فشل في المهمة.

حيث جدد المجلس الثقة بوزير المالية عبر رفض 32 نائباً طلب طرح الثقة في الوزير وموافقة 12 نائباً، فيما امتنع 3 نواب عن التصويت.

وتحدث النائب مبارك الحجرف مؤيداً لطرح الثقة في وزير المالية، مؤكداً أنه اتخذ موقفه للمحافظة على رفاهية المواطنين وبناء على ما يمليه ضميره.

وقال الحجرف إنه ليس لديه موقف مسبق من الوزير، مشيراً إلى أنه اتخذ موقفه بناء على ما استمع إليه في جلسة مناقشة الاستجواب، دون اعتبار لأي صراع سياسي.

وشدد الحجرف على أن "الصراعات أعمت عيون النواب عن الوثيقة"، لافتاً إلى أن "العدساني استجوب الشيتان قبل شهرين ولم يكن هناك محور الوثيقة الاقتصادية".

وكان النائب رياض العدساني قد تقدّم بطلب لاستجواب وزير المالية الذي اتهمه بتضليل الرأي، وقال إنه لا يمتلك إمكانات تؤهله لشغل هذا المنصب، فضلاً عن اتهامه برفع الأسعار على المواطنين، والمسؤولية عن عدد من جرائم الفساد وغسل الأموال التي جرى كشفها مؤخراً.

وبعد جلسة الاستجواب تقدَّم 10 نوّاب بطلب لسحب الثقة من الوزير. وقال رئيس المجلس مرزوق الغانم، في مستهل جلسة طرح الثقة، إنه سيعطي الكلمة لاثنين من مقدمي طلب طرح الثقة أو من مؤيديه، ولاثنين آخرين من معارضيه، قبل الانتقال للتصويت.

وكان الغانم قد أعلن في جلسة استجواب وزير المالية التي جرت في الرابع من الشهر الجاري، تقدم 10 نوّاب بطلب لطرح الثقة عن الوزير، بينهم مبارك الحجرف ورياض العدساني وراكان النصف وعمر الطبطبائي وصفاء الهاشم وصالح عاشور.

ويزداد التوتر بين السلطتين التشريعية والتنفيذية في الكويت؛ على وقع الاستجوابات المتلاحقة التي يقدمها النواب والتي يتهمون فيها الوزراء بالتقصير أو بالفساد، وهو ما اعتبره الشيتان في تصريحات، الثلاثاء، مقدمة لاستجواب رئيس الحكومة.

وكان النائب رياض العدساني قد أعلن قبل أيام، عزمه استجواب رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد، في حال لم تُطرح الثقة عن وزير المالية خلال جلسة اليوم.

يأتي ذلك فيما تقدَّم النائب الحميدي السبيعي، الثلاثاء، باستجواب جديد لوزير التربية والتعليم العالي سعود الحربي، الذي جرى استجوابه الشهر الماضي بشأن نظام الدراسة في ظل تفشي فيروس كورونا.
وقال رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، إن الاستجواب الجديد لوزير التربية والتعليم العالي سيُدرج على أول جلسة مقبلة.

وكان ولي عهد الكويت، الشيخ نواف الصباح، قد طالب خلال لقائه برئيس مجلس الأمة وعدد من النواب، بالتعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، وذلك في وقت تشتد فيه حدّة هجمات المجلس على الحكومة من جراء الأزمات التي كشفتها جائحة كورونا.

مكة المكرمة