الأمم المتحدة: أكثر من 30 ألفاً نزحوا في إدلب بسبب القصف

الرابط المختصرhttp://cli.re/LNMB5b

%47 من النازحين تحركوا صوب مخيمات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 10-09-2018 الساعة 17:03

 أعلنت الأمم المتحدة أن أكثر من 30 ألف شخص نزحوا من منطقة لأخرى داخل محافظة إدلب شمال غرب سوريا، من جراء قصف نظام الأسد وروسيا الذي بدأ الأسبوع الماضي.

وقال ديفيد سوانسون المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في مؤتمر صحفي، اليوم الاثنين: "حتى التاسع من سبتمبر الجاري نزح 30 ألفاً و542 شخصاً من شمال غرب سوريا صوب مناطق مختلفة في أنحاء إدلب".

وأضاف: "منذ يوم الجمعة زادت هجمات المورتر والصواريخ، لا سيما في ريف حماة الشمالي والمناطق الريفية في جنوب إدلب".

ولفت سوانسون إلى أن "47% من النازحين تحركوا صوب مخيمات 29% منهم يقيمون مع عائلاتهم، كما استقر 14% من النازحين في مخيمات غير رسمية، و10% استأجروا منازل ليعيشوا فيها".

ومنذ مطلع سبتمبر الجاري، بلغ عدد ضحايا هجمات وغارات النظام السوري 29 قتيلاً و58 مصاباً في عموم محافظة إدلب.

تجدر الإشارة إلى أنه رغم إعلان إدلب ومحيطها "منطقة خفض توتر" في مايو 2017، بموجب اتفاق أستانة بين الأطراف الضامنة؛ أنقرة وموسكو وطهران، فإن النظام والقوات الروسية يواصلان قصفهما عليها.

مكة المكرمة