الأمم المتحدة: الأسد متورط في جرائم بحق 100 ألف سوري

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GKm19Z

أكثر من 100 ألف سوري تعرضوا للاحتجاز أو الاختطاف أو الاختفاء منذ 2011

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 07-08-2019 الساعة 19:54

أكدت الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، تورط النظام السوري في ارتكاب جرائم إبادة وعنف جنسي واغتصاب بحق المعارضين والمتعاطفين مع الثورة، المتواصلة في البلاد منذ عام 2011.

وقالت وكيلة الأمين العام للشؤون السياسية، روزمار ديكارلو: إن "أكثر من 100 ألف سوري تعرضوا للاحتجاز أو الاختطاف أو الاختفاء، منذ 2011، وإن الحكومة (التابعة للنظام) مسؤولة بشكل أساسي".

وكررت في جلسة مجلس الأمن الدولي، المنعقدة بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك، دعوات الأمين العام، أنطونيو غوتيريش، لضرورة إحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وحثت في إفادتها أمام أعضاء مجلس الأمن جميع الأطراف المعنية بالصراع "على الإفراج عن جميع المعتقلين تعسفياً، وتقديم معلومات لعائلاتهم بشأن مصير هؤلاء المعتقلين أو المختطفين أو المفقودين، وذلك تنفيذاً للقانون الدولي".

وأقرت ديكارلو بعدم وجود إحصاءات موثقة؛ بسبب عدم السماح بالوصول الأممي إلى أماكن الاحتجاز داخل سوريا، معتبرة "جميع أطراف الصراع؛ مثل تنظيم داعش، وهيئة تحرير الشام، وهما منظمتان إرهابيتان مدرجتان على قائمة مجلس الأمن، متورطة في ارتكاب جرائم شائنة".

وسبق أن اتخذ الاتحاد الأوروبي خطوة، في 4 مارس، بفرض سلسلة عقوبات شملت 7 وزراء من حكومة النظام السوري؛ بسبب مسؤوليتهم عن أعمال القمع العنيف ضد السكان المدنيين السوريين، أو لاستفادتهم من دعم النظام السوري، أو لارتباطهم بالنظام، بشكل أو بآخر.

وبلغ عدد السوريين الخاضعين للعقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي على النظام السوري، منذ 2011، 277 شخصاً تابعين للنظام، جميعهم متورطون في جرائم وانتهاكات لحقوق الإنسان والمدنيين.

مكة المكرمة