الأمم المتحدة: المطالبة بإغلاق "الجزيرة" تهديد لحرية الإعلام

مقرر الأمم المتحدة لحرية التعبير ديفيد كاي

مقرر الأمم المتحدة لحرية التعبير ديفيد كاي

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 28-06-2017 الساعة 19:51


اعتبر مقرر الأمم المتحدة لحرية التعبير، الأربعاء، أن المطالبة بإغلاق قناة الجزيرة تشكل تهديداً لحرية الإعلام.

ووصف ديفيد كاي مطالب الدول التي تحاصر قطر، بإغلاق قناة الجزيرة القطرية بأنه ضربة للتعددية الإعلامية.

وأضاف في تصريحات تناقلتها وسائل الإعلام العالمية أنّ "هذا المطلب يمثّل تهديداً جاداً لحرية وسائل الإعلام، تحت زعم حل الأزمة الدبلوماسية بين دول الخليج وقطر".

واعتبر كاي أن "حق الأفراد في الحصول على المعلومات سيكون مهدداً بعمق عندما لا يتم تأمين سلامة وحرية وسائل الإعلام".

وأضاف: "أدعو المجتمع الدولي إلى حث هذه الحكومات على الكف عن مطالبة قطر، وإلى مقاومة الإجراءات المفروضة على وسائل الإعلام داخل أراضيها وخارجها، وإلى تشجيع الدعم المقدم لوسائل الإعلام المستقلة في الشرق الأوسط".

اقرأ أيضاً :

قطر: تلقينا 2451 شكوى حقوقية وإنسانية ضد الحصار

وقدمت دول الحصار، السعودية والبحرين والإمارات ومصر، قائمة تضم 13 مطلباً إلى دولة قطر، من بينها إغلاق شبكة الجزيرة والمحطات التابعة لها كشرط لرفع الحصار، وهي القائمة التي وصفتها الدوحة بأنها "ليست واقعية ولا متوازنة وغير منطقية وغير قابلة للتنفيذ".

ورداً على هذه المطالب قال مدير قناة "الجزيرة" الإنجليزية، جايلز تريندل، إن شبكة قنوات الجزيرة "مستمرة في طريقها، وستظل ملتزمة برسالتها"، مشدداً على أنهم لن يغيروا خطابهم بطلب من أحد.

وفي مقابلة مع وكالة "الأناضول"، قال تريندل: "الجزيرة مستمرة في عملها الملتزم بقيمها على أساس المهنية ونقل الأخبار بشكل واضح وصريح، ومستمرون في الالتزام بسياستنا التحريرية".

وأضاف: "سياستنا التحريرية تقوم على تغطية الأحداث بدقة وأمانة، وبشكل شامل ومثالي ومنصف، وهذا أساس عملنا".

مكة المكرمة