الأمم المتحدة تجمع أدلة لانتهاكات أطراف الصراع في ليبيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/L4D38J

الوضع في ليبيا تمت إحالته إلى المحكمة الجنائية الدولية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-04-2019 الساعة 08:59

قالت الأمم المتحدة، أمس الخميس، إنها تقوم بـ"جمع وتوثق" انتهاكات حقوق الإنسان من قبل أطراف الصراع في ليبيا، مع استمرار الاشتباكات الدائرة في العاصمة طرابلس.

وذكرت البعثة الأممية إلى ليبيا، في سلسلة تغريدات على "تويتر"، أنها تواصل عملها في رصد وتوثيق انتهاكات القانون الدولي لحقوق الإنسان، والإبلاغ عنها لهيئات الأمم المتحدة المختصة.

وأضافت: "يجب أن ينتهي مناخ الإفلات من العقاب لمرتكبي هذه الانتهاكات".

كما رحبت الهيئة بإجلاء 650 من مركز الإيواء في منطقة قصر بن غشير (نحو 25 كم جنوب وسط طرابلس) في وقت سابق الخميس.

وقالت: إن "عملية الإجلاء تمت بتضافر جهود البعثة ووكالات الأمم المتحدة، والتعاون الجيد من الأطراف على الأرض، في ظل الوضع الأمني المتدهور والمواجهات جنوبي طرابلس".

ورغم أن المحكمة الجنائية الدولية لا تندرج ضمن هيئات الأمم المتحدة المختصة التي أشارت إليها البعثة في تغريداتها، فإن الوضع في ليبيا أحيل إلى المحكمة الجنائية الدولية، بموجب قرار مجلس الأمن رقم 1970 (2011)، وفقاً لـ"وكالة الأناضول".

وارتفعت حصيلة القتلى في المعارك الدائرة في العاصمة الليبية طرابلس بين قوات حكومة الوفاق المعترف بها دولياً وقوات خليفة حفتر إلى 264 قتيلاً وألف و266 جريحاً، بينهم مدنيون، حسبما ذكرته "منظمة الصحة العالمية"، الثلاثاء الماضي.

وأطلق حفتر، الذي يقود الجيش في الشرق، عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة طرابلس، في خطوة أثارت رفضاً واستنكاراً دوليين.

مكة المكرمة