الأمم المتحدة ترفع "حكمتيار" من قائمة العقوبات الدولية

القيادي الأفغاني قلب الدين حكمتيار

القيادي الأفغاني قلب الدين حكمتيار

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 04-02-2017 الساعة 14:20


رفعت الأمم المتحدة اسم القيادي الأفغاني قلب الدين حكمتيار، من قائمة العقوبات المتعلقة بدعم تنظيمي "داعش" و"القاعدة".

وذكر بيان صادر عن لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن، مساء الجمعة، أنه سيتم رفع التجميد عن الأصول التابعة لحكمتيار، ورفع الحظر عن منع السفر والتسلح.

ووُضع حكمتيار على قائمة العقوبات الدولية بقرار من مجلس الأمن عام 2015.

وفي سبتمبر/ أيلول الماضي، وقّع رئيس الحزب الإسلامي حكمتيار اتفاق سلام تاريخي مع الرئيس الأفعاني أشرف غني.

ونص الاتفاق على إخراج اسم "حكمتيار"، زعيم الحزب، وأعضائه من اللائحة السوداء الدولية، إلى جانب إنشاء ثكنة خاصة بهم في كابل؛ ليتمكنوا من الإقامة فيها بأمان، مع إمكانية استفادتهم من الدعم الحكومي، وإطلاق سراح أعضاء الحزب من السجون الأفغانية.

اقرأ أيضاً :

كيف ردَّ مواطنو 6 دول منكوبة على منع ترامب دخولهم لأمريكا؟

وفي منتصف ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أرسلت الحكومة الأفغانية طلباً رسمياً إلى مجلس الأمن الدولي؛ لرفع أسماء قادة الحزب الإسلامي من قائمة العقوبات الدولية، وسط مخاوف من معارضة روسية، إلا أن موسكو أكدت مؤخراً أنها تؤيد هذه الخطوة في إطار دعمها لعملية السلام الأفغانية.

وحارب حكمتيار في ثمانينات القرن الماضي ضد الاتحاد السوفييتي، وتولى رئاسة الوزراء في التسعينات، قبل صعود حركة طالبان للحكم، إلا أن الولايات المتحدة صنفته إرهابياً عام 2003، كما وضعت الأمم المتحدة اسمه على القائمة السوداء.

ومنذ 14 عاماً، يقاتل "الحزب الإسلامي" الحكومة الأفغانية في مناطق مختلفة بأرجاء البلاد، ونفذ هجمات انتحارية استهدفت القوات الأفغانية والأجانب خاصة في كابل، قبل أن يبرم اتفاق سلام مع الحكومة العام الماضي.

مكة المكرمة