الأمم المتحدة: مفاوضات السلام الأفغانية متواصلة في قطر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/PWxjmY

لاينز: المباحثات يجب أن تشمل مناقشة قضايا حساسة ومعقدة

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 24-11-2020 الساعة 17:24

أكدت دبورا لاينز، مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة إلى أفغانستان، أن مباحثات السلام الأفغانية بين الحكومة وحركة طالبان، متواصلة في العاصمة القطرية، الدوحة.

وقالت لاينز في كلمة لها، اليوم الثلاثاء، خلال مؤتمر المانحين الدوليين لأفغانستان، الذي تستضيفه حكومتا أفغانستان وفنلندا بالاشتراك مع الأمم المتحدة، بالعاصمة السويسرية جنيف: إن "المباحثات يجب أن تشمل مناقشة قضايا حساسة ومعقدة".

وأضافت: "يجب أن تشمل المباحثات قضايا مثل دور الإسلام في المجتمع، وآلية العدالة، وحقوق الإنسان، ومسألة الدين وحقوق الأقليات".

وأوضحت أن المؤتمر الدولي في جنيف يتزامن مع استمرار مباحثات السلام بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، في الدوحة.

وأشارت إلى أن عزم الأطراف الأفغانية على مواصلة مباحثات السلام يعزز من شجاعتها لمواصلة عملها.

وفي سياق متواصل، أفادت المبعوثة الأممية بأن مستوى العنف ما زال مرتفعاً في أفغانستان، لافتة إلى وجود ملايين الأفغان خارج بلادهم، فضلاً عن آلاف النازحين منهم داخل البلاد.

وتستهدف مفاوضات السلام الأفغانية الدائرة حالياً في الدوحة إنهاء 42 عاماً من النزاعات المسلحة بأفغانستان، منذ الانقلاب العسكري في 1978، ثم الغزو السوفييتي بين عامي 1979 و1989.

وقبلها، كان لقطر دور الوسيط في مفاوضات واشنطن و"طالبان"، التي أسفرت عن توقيع اتفاق تاريخي، في فبراير الماضي، لانسحاب أمريكي تدريجي من أفغانستان وتبادل الأسرى.

وتعاني أفغانستان حرباً منذ أكتوبر 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي، تقوده واشنطن، بحكم "طالبان"، لارتباطها آنذاك بتنظيم القاعدة، الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر في الولايات المتحدة.

مكة المكرمة