الأمم المتحدة: 230 قتيلاً و480 مصاباً بصنعاء في 6 أيام

جيمي ماكغولدريك منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية باليمن

جيمي ماكغولدريك منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية باليمن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 08-12-2017 الساعة 09:03


قال منسّق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية باليمن، جيمي ماكغولدريك، الخميس، إن 230 شخصاً قتل، و480 آخرين أُصيبوا، في الأيام الـ 6 الماضية بصنعاء.

وحذر في تصريحٍ صحفي أدلى به من مقرّ المنظمة الدولية بنيويورك، من أن: "أكثر من 22 مليون شخص في اليمن يحتاجون حالياً إلى المساعدة الإنسانية، في حين يواجه أكثر من 8 ملايين خطر المجاعة".

وأشار ماكغولدريك إلى أن: "وكالات الإغاثة تمكّنت، خلال الساعات الـ 24 الماضية، من التحرّك بأعداد صغيرة لتقييم الوضع في صنعاء، لكن سيارات الإسعاف والفرق الطبية لم تتمكّن من الوصول إلى الجرحى، في حين تواجه المستشفيات صعوباتٍ في التعامل مع الإصابات".

وأوضح المسؤول الأممي أن "سيارات الإسعاف والمنشآت الإنسانية تعرّضت في الأيام الست الماضية لهجومٍ متواصلٍ من قناصة"، مشيراً إلى أن "حركة العاملين في المجال الإنساني باتت مقيّدةً بشكلٍ كبيرٍ في صنعاء، ما يفاقم البيئة المعقّدة أصلاً على الصعيدين السياسي والإنساني".

اقرأ أيضاً :

"رايتس ووتش" تطالب بعقوبات أممية على "بن سلمان" وقادة تحالفه

وجدد ماكغولدريك دعوة الأمم المتحدة جميع الأطراف المعنيّة بالصراع في اليمن إلى "فتح جميع موانئ البلاد للسماح بدخول السلع التجارية والإنسانية".

وأشار إلى أن: "الاستجابة الإنسانية في اليمن تحتاج ملايين اللترات من الوقود شهرياً، حتى تواصل المولدات في المستشفيات عملها، ولتأمين توزيع المواد الغذائية وضخ المياه".

وشهدت الأيام الماضية في صنعاء معارك عنيفة بين مسلحي الحوثي وقوات الرئيس اليمني الراحل، علي عبد الله صالح، اشتدّت السبت الماضي، عقب دعوة صالح الشعب اليمني للانتفاضة ضد الحوثيين.

وانتهت المواجهات، الاثنين الماضي، بإعلان الحوثيين مقتل صالح، كما نعى حزب المؤتمر الشعبي العام أمينه العام، عارف الزوكا، وقال إنه قتل برفقة صالح.

مكة المكرمة