الأمن المصري يطارد فرقة "أطفال شوارع" الساخرة ويعتقل أحدهم

فرقة أطفال الشوارع وعز هو الثاني من جهة يسار الصورة

فرقة أطفال الشوارع وعز هو الثاني من جهة يسار الصورة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 08-05-2016 الساعة 09:55


اعتقلت السلطات المصرية فناناً شاباً من فريق مجموعة "أطفال شوارع" الساخرة، أمس السبت، في حين لم تتمكن من اعتقال بقية أعضاء الفرقة لعدم وجودهم في منازلهم لحظة اقتحامها من الأجهزة الأمنية.

وأفادت صفحة المجموعة على فيسبوك، أن أجهزة الأمن اعتقلت "عز الدين خالد محمد" أحد أعضاء المجموعة، فجر السبت 5/7، من منزله في مصر الجديدة بالقرب من القاهرة.

ونقلت صحيفة مصرية عن محمد عادل، منسق فرقة "أطفال شوارع"، قوله: إنه "لا توجد حتى الآن تهمة رسمية موجهة لعز، لكنه يرجح أنه اعتقل بسبب الانتقادات الموجهة من مجموعة أطفال شوارع للنظام السياسي" في آخر أعمال الفرقة.

وقال عادل إنه كانت هناك محاولات أمنية، فجر اليوم، للقبض على اثنين آخرين من الفريق، لكنها لم تنجح بسبب عدم وجودهما في منزلهما.

وتنتج فرقة "أطفال شوارع" فيديوهات غنائية سياسية ساخرة في الشوارع ومحطات المترو، في العاصمة المصرية القاهرة، تنتقد من خلالها الأوضاع الحالية في مصر.

وتدمج الفرقة بين الغناء والتمثيل والكوميديا، وجميع الفيديوهات ملتقطة بطريقة "السيلفي"، وهي فرقة "يوتيوبرز" وهو وصف لمن يبث إنتاجه عبر موقع يتويوب.

ومؤخراً بثت مجموعة "أطفال شوارع" على حسابها على يوتيوب لوحة بعنوان "السيسي رئيسي" و"أصلنا بنخاف"، انتقدت فيها بشكل ساخر الشرطة والأوضاع السياسية الحالية.

ورأى ناشطون مصريون أن اعتقال عز الدين ومحاولة اعتقال أعضاء الفرقة الآخرين يندرج ضمن "حرب نظام السيسي على حرية التعبير"، التي بدأت قبل المظاهرات المناهضة للتخلي عن السيادة على جزيرتي تيران وصنافير الشهر الماضي، واستمرت في اعتقال عشرات الصحفيين لفترات قصيرة، ومن ثم اقتحام مبنى نقابة الصحفيين الأسبوع الماضي؛ الأمر الذي أدى إلى اندلاع أزمة بين النقابة ووزارة الداخلية.

وكانت قوات الأمن ألقت القبض قبل 4 أيام على الصحفيين عمرو بدر، ومحمود السقا، من مقر النقابة؛ لاتهامهما بـ"خرق قانون التظاهر في الاحتجاجات المتعلقة بجزيرتي تيران وصنافير، وتكدير السلم العام"، وتم حبسهما 15 يوماً على ذمة التحقيقات.

ونقابة الصحفيين، كانت مركز مظاهرات معارضة خرجت ضد السلطات المصرية، مؤخراً، رفضاً لقرار مصر "التنازل" عن جزيرتي "تيران و"صنافير" للسعودية، وفي مظاهرات معارضة للقرار، يوم 25 أبريل/نيسان الماضي، تعرض أكثر من 40 صحفياً للتوقيف الأمني والاعتداءات، وفق بيانات سابقة للنقابة.

مكة المكرمة