"الأمن" يصوّت على مشروع قرار قد يلغي "إعلان ترامب"

المشروع المكون من صفحة واحدة قدمته مصر

المشروع المكون من صفحة واحدة قدمته مصر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 18-12-2017 الساعة 08:59


يصوّت مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، الاثنين، على مشروع قرار يدعو إلى إلغاء قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بخصوص الاعتراف بالقدس عاصمةً لـ"إسرائيل"، وسط ترجيحات باستخدام واشنطن حق النقض "فيتو".

وحسب دبلوماسيين، فإن مشروع القرار يحظى بتأييد واسع بين أعضاء المجلس الخمسة عشر، وسيزيد التصويت عليه من عزلة ترامب في هذه القضية، وإن كان من المستبعد تبني مشروع القرار.

ويحتاج المشروع لإقراره موافقة تسعة أعضاء مع عدم استخدام أي من الدول الأعضاء الدائمين، وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين، حق النقض (الفيتو).

اقرأ أيضاً:

بعد كل هذا التصعيد.. ما الذي يمكن لتركيا فعله ضد "إسرائيل"؟

ويؤكد مشروع القرار أن "أي قرارات وتدابير تهدف إلى تغيير هوية أو وضع مدينة القدس أو التكوين السكاني لها، ليس لها أثر قانوني، وملغاة وباطلة، ولا بد من إلغائها؛ التزاماً بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة".

ويدعو "كلَّ الدول إلى الامتناع عن إقامة بعثات دبلوماسية في القدس؛ تطبيقاً لقرار مجلس الأمن 478 لسنة 1980".

ويطالب كذلك "كلَّ الدول بالالتزام بقرارات مجلس الأمن المتعلقة بمدينة القدس، وعدم الاعتراف بأي تدابير أو إجراءات تتناقض مع هذه القرارات".

ولم يشر المشروع، المكون من صفحة واحدة والذي قدمته مصر، السبت الماضي، إلى الولايات المتحدة أو رئيسها دونالد ترامب، رغم أنه يأتي بعد إعلان ترامب، في السادس من ديسمبر الجاري، القدس عاصمة لإسرائيل.

مكة المكرمة