الإعلام اليميني في أوروبا يزوّر الصور لـ"دعشنة" اللاجئين

يتم استخدام صورة ضد اللاجئين تعود إلى العام 2012

يتم استخدام صورة ضد اللاجئين تعود إلى العام 2012

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 15-09-2015 الساعة 15:43


قالت صحيفة الإندبندنت البريطانية، إن الإعلام اليميني في أوروبا بدأ بعملية تزوير للصور في إطار مساعيه لإظهار اللاجئين السوريين في أوروبا على أنهم متطرفون وينتمون إلى تنظيم "الدولة".

وأوضحت الصحيفة أن الإعلام اليميني في أوروبا تداول صورة لمجموعة شبان مدنيين، بيدهم راية "داعش" وهم يهاجمون الشرطة الألمانية، مدعية أن عناصر التنظيم تسللوا بين اللاجئين إلى أوروبا، حيث تم تداولها بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتشير الصحيفة البريطانية إلى أن الصورة التي تم نشرها على أنها لعناصر من التنظيم تهاجم الشرطة في ألمانيا، تؤكد النظرية التي استفحلت بين العديد من المواقع اليمينية، وهي أن التنظيم يستخدم اللاجئين للتسلل إلى أوروبا.

والصورة التي تستخدمها المواقع اليمينية في أوروبا تعود إلى العام 2012، أثناء تظاهرة في بون بألمانيا نظمها حزب يميني متطرف مناهض للإسلام، حيث اشتبك في حينها مع مسلمين، ويبدو أن العلم استخدم وقتها كرمز للمسلمين ولا علاقة له بتنظيم "الدولة" الذي لم يكن قد ظهر وقتها.

كما أن العلم الذي يستخدمه تنظيم "الدولة" حالياً سبق أن استخدمه من قبل العديد من الجهات والأحزاب الإسلامية، ومن ثم فلا علاقة حتى للصورة القديمة بهذا التنظيم.

وتنقل الصحيفة عن تشارلي وينر الباحث في مؤسسة "كويليام"، أن هذه الراية تعبير عن رمز إسلامي، حيث سبق أن استخدمه النبي محمد صلى الله عليه وسلم كختم، ومن ثم فإنه رمز إسلامي مشترك.

مكة المكرمة