الإمارات: اغتيال العالم النووي الإيراني "جريمة مشينة"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/EKzbwq

قضى فخري زادة بهجوم مسلح استهدف سيارته

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 30-11-2020 الساعة 09:38

إلى ماذا دعت الإمارات بعد حادثة اغتيال فخري؟

إلى "ممارسة أقصى درجات ضبط النفس".

ما هي الدول الخليجية التي أدانت الاغتيال؟

قطر وسلطنة عُمان وأخيراً الإمارات.

أدانت الإمارات واقعة اغتيال العالم النووي الإيراني البارز محسن فخري زادة، الذي قضى بهجوم مسلح استهدف سيارته، الجمعة الماضية، بالقرب من العاصمة طهران.

وقالت وزارة الخارجية الإماراتية في بيان لها، مساء الأحد: إن "دولة الإمارات العربية المتحدة، وانطلاقاً من إيمانها الراسخ بضرورة البحث عن كل مقومات الاستقرار في المنطقة، فإنها تدين جريمة الاغتيال المشينة التي طالت السيد محسن فخري زاده، والتي من شأنها أن تقود إلى حالة من تأجيج الصراع في المنطقة".

ودعت الوزارة "جميع الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس؛ لتجنب انجراف المنطقة إلى مستويات جديدة من عدم الاستقرار وتهديد السلم"، وفقاً لوكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وأضافت "أن ما تمر به منطقتنا من حالة عدم الاستقرار، وما تواجهه من تحديات أمنية، يدفعنا جميعاً للعمل على تجنب الأعمال التي من شأنها التصعيد مما يهدد استقرار المنطقة برمتها".

واتهمت إيران "إسرائيل" بقتل عالمها النووي محسن فخري زاده بعد أن نصب مسلحٌ كميناً لسيارته، و​قال وزير خارجية إيران، محمد جواد ظريف، الجمعة الماضي، إن هناك دلائل واضحة على تورط "إسرائيل" في اغتيال العالم الإيراني.

وكانت دولة قطر وسلطنة عُمان قد أدانتا الحادث، ودعتا طهران إلى ضبط النفس وإيجاد حلول جذرية للمسائل العالقة.

وقتل العالم الإيراني البارز  (59 عاماً)، الجمعة الماضي، في هجوم استهدف سيارته في مدينة أبسرد بمقاطعة دماوند شرق طهران، وفق ما أفادت السلطات المحلية.

مكة المكرمة