الإمارات تدشن أول خط لتصنيع وإنتاج لقاح كورونا الصيني

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/d2Qzz5

خلال تدشين خط إنتاج اللقاح

Linkedin
whatsapp
الأحد، 28-03-2021 الساعة 21:42

ما الشركتان اللتان وقعتا الاتفاق؟

مجموعة "جي 42" الإماراتية ومجموعة سينوفارم (CNBG) الصينية.

ماذا قالت الإمارات عن المشروع؟

يشكل إضافة نوعية للجهود العالمية المبذولة من أجل التصدي إلى جائحة "كوفيد".

أطلقت الإمارات، اليوم الأحد، أول خط تصنيع وإنتاج لقاح فيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19" في البلاد، بين مجموعة "جي 42" الإماراتية ومجموعة "سينوفارم CNBG" الصينية.

وقالت وسائل إعلام إماراتية إن الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، ووانغ يي، مستشار الدولة وزير خارجية جمهورية الصين، أطلقا المشروع المشترك بين البلدين "علوم الحياة وتصنيع اللقاحات" في دولة الإمارات.

وقال الوزير الإماراتي إن بلاده والصين "تدشنان اليوم فصلاً جديداً في تاريخ علاقتهما التاريخية والاستثنائية عنوانه شراكة استراتيجية من أجل الإنسانية".

وأضاف أن المشروع المشترك "يشكل إضافة نوعية للجهود العالمية المبذولة من أجل التصدي إلى جائحة كورونا التي تأثر بها العالم أجمع".

من جانبه قال ليو جينغزهين، رئيس مجلس إدارة مجموعة "سينوفارم" الصينية، إن الإمارات بهذه الخطوة مهدت الطريق أمام تسجيل وإنتاج اللقاح وتوفيره تجارياً، "وذلك تجسيداً للجهود الرائدة للبلدين الصديقين من أجل التعافي من هذه الجائحة".

واليوم، أعلنت حكومة الإمارات تقديم أكثر من 122 ألف جرعة من لقاح فيروس كورونا المستجد، ليتجاوز عدد ما قدمته 8 ملايين جرعة.

 وباشرت الإمارات، منتصف ديسمبر الماضي، حملة التلقيح ضد فيروس كورونا في العاصمة أبوظبي، وذلك بعد أيام من تسجيلها رسمياً لقاح شركة "سينوفارم" الصينية.

وكانت الإمارات من بين الدول التي شاركت في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاح الصيني.

مكة المكرمة