الإمارات تدعو لموقف حاسم من هجمات الحوثي على السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/D3yXjK

يواصل الحوثيون تكثيف هجمات الطائرات المسيرة على السعودية

Linkedin
whatsapp
الأحد، 07-03-2021 الساعة 12:21

- ما آخر الاعتداءات الحوثية على السعودية؟

أعلن التحالف اعتراض 10 طائرات مسيرة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية.

- ماذا قال التحالف عن الاعتداءات الحوثية؟

تجري متابعة عدد من الطائرات الأخرى.

أعربت دولة الإمارات، الأحد، عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات مليشيات الحوثي "استهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة في المملكة العربية السعودية"، وذلك من خلال عدد من الطائرات المفخخة، اعترضتها قوات التحالف.

وأكدت الإمارات، في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي، أن "استمرار هذه الهجمات الإرهابية لجماعة الحوثي يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية".

وحثت الوزارة المجتمع الدولي على أن "يتخذ موقفاً فورياً وحاسماً لوقف هذه الأعمال المتكررة التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية وأمن واستقرار المملكة".

وأكدت أن "استمرار هذه الهجمات في الآونة الأخيرة يعد تصعيداً خطيراً، ودليلاً جديداً على سعي هذه المليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة".

وجددت الوزارة "تضامن الدولة الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها".

وأكد البيان أن "أمن الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها".

وفي وقت سابق من اليوم الأحد، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن اعتراضه 10 طائرات مسيرة أطلقتها مليشيا الحوثي باتجاه الأراضي السعودية، "حاولت استهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة، وتجري متابعة عدد من الطائرات الأخرى".

ومنذ فبراير الماضي، صعّدت مليشيا الحوثي من عملياتها ضد السعودية من خلال الطائرات المسيّرة والمقذوفات والصواريخ الباليستية، بالتزامن مع ضغوط من الأمم المتحدة وواشنطن والاتحاد الأوروبي لوقف الحرب الدائرة هناك.

ويأتي تصعيد الحوثيين مؤخراً تزامناً مع إعلان الولايات المتحدة رفع المليشيا من قائمة الإرهاب، بعدما كانت قد أُدرجت، في 19 يناير الماضي، وإنهاء دعمها للتحالف في اليمن.

وللعام السادس يشهد اليمن حرباً بين القوات الحكومية المدعومة من "التحالف"، منذ مارس 2015، والحوثيين المدعومين إيرانياً، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر 2014

مكة المكرمة