الإمارات تطلب إعادة الحوثيين إلى قائمة الإرهاب الأمريكية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/bM1j7a

وزير الخارجية الإماراتي ناقش الأمر مع نظيره الأمريكي في اتصال هاتفي امس الاثنين

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 18-01-2022 الساعة 12:53
- كيف تحركت الإمارات لإعادة إدراج الحوثيين على قائمة الإرهاب الأمريكية؟
  • وزير الخارجية الإماراتي طلب من نظيره الأمريكي اتخاذ الخطوة رداً على هجوم أبوظبي.
  •  بدأت الحكومة الإماراتية تحركات في مجلس الأمن الدولي.

لماذا تريد الإمارات إعادة إدراج الحوثيين على قائمة الإرهاب الأمريكية؟

رداً على الهجوم الذي طال أبوظبي، أمس الاثنين، وقتل 3 أشخاص وأصاب 6 آخرين.

قالت وسائل إعلام أمريكية إن الحكومة الإماراتية بدأت حراكاً لإعادة إدراج مليشيا الحوثي اليمنية على قوائم الإرهاب، وذلك بعد هجوم شنّته الأخيرة في العمق الإماراتي أمس الاثنين.

واستهدف الحوثيون المدعومون من إيران منطقة "مصفح" الصناعية الحيوية جنوب غرب العاصمة الإماراتية أبوظبي، ومنطقة تحت الإنشاء في مطار أبوظبي الدولي، ما أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 6 آخرين، واحتراق 3 صهاريج محمّلة بمواد بترولية.

ونقلت وكالة "بلومبيرغ" عن مصادر قريبة من حكومة أبوظبي، الثلاثاء، أن الأخيرة ستطلب من إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إعادة إدراج الحوثيين على قوائم الإرهاب الامريكية التي سبق للإدارة الأمريكية الحالية أن رفعتها منها بُعيد وصولها إلى البيت الأبيض في يناير 2021.

وقال المصدر إن أبوظبي ستزيد ضغوطها على إدارة بايدن عبر مجلس الأمن الدولي استناداً إلى استيلاء الحوثيين على سفينة "روابي" الإماراتية التي كانت تبحر أمام السواحل اليمنية هذا الشهر.

وقالت بلومبيرغ إن كيفية استجابة الإدارة الأمريكية للطلب الإماراتي لم تتضح بعد.

في السياق، نقل موقع "أكسيوس" عن مسؤول إماراتي لم يسمه أن وزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد، طلب من نظيره الأمريكي، أنتوني بلينكن، في اتصال هاتفي، الاثنين، إعادة إدراج جماعة الحوثيين على قائمة الإرهاب؛ على خلفية الأحداث الأخيرة.

ووضع الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، الحوثيين على قوائم الإرهاب الأمريكية في أواخر أيامه، لكن بايدن ألغى القرار بعد أقل من شهر من وصوله للبيت الأبيض.

وبررت إدارة بايدن قرارها بأنها تأتي تمهيداً لوقف الحرب اليمنية الممتدة منذ 7 سنوات، وتسهيل وصول المساعدات إلى سكان المناطق الخاضعة للحوثيين في الشمال اليمني.

وقال مسؤول أمريكي لصحيفة "وول ستريت جورنال"، مساء الاثنين، إن إيران ليست محل اشتباه في الهجوم الأخير، مؤكداً أن الحوثيين يعملون بمفردهم.

ودان مسؤول الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، الهجوم بشدة ووصفه بأنه عمل إرهابي، وقال إن واشنطن ستتعاون مع الإماراتيين لمحاسبة الحوثيين.

وتبنت المليشيا اليمنية الهجوم، وقالت إنه جاء رداً على تعاون إماراتي سعودي في اليمن.

وقال المتحدث العسكري باسم الحوثيين، يحيى سريع، إن 5 صواريخ باليستية وعدداً من الطائرات المسيّرة استخدمت في الهجوم، وحذّر من استهداف مزيد من المواقع المهمة.

الاكثر قراءة