الإمارات.. تغييرات بإجراءات الإقامة وإقرار مجالس جديدة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9VvQQa

من جلسة مجلس الوزراء الإماراتي بأبوظبي (تويتر)

Linkedin
whatsapp
الأحد، 24-01-2021 الساعة 16:55
- ما أبرز التغييرات بشأن الإقامة والجنسية بالإمارات؟

بإمكان الطلبة الوافدين استقدام أسرهم متى توافرت لهم الإمكانية المادية.

- ما المجالس الجديدة التي اعتُمد تشكيلها اليوم؟

مجلس الإمارات للسياحة ومجلس الاقتصاد الدائري.

- ماذا عن الجانب الاقتصادي؟

اعتمدت استراتيجية الدين العام للحكومة الاتحادية لبناء سوق سندات بالعملة المحلية.

أعلن رئيس مجلس الوزراء الإماراتي، محمد بن راشد آل مكتوم، الأحد، عن تغييرات جديدة في إجراءات الإقامة والجنسية بالإمارات، إضافة إلى إقرار مجالس اتحادية وسياسات جديدة.

وقال "بن راشد" في سلسلة تغريدات على حسابه بـ"تويتر"، إنه جرى اعتماد تغييرات في إجراءات الإقامة والجنسية بالدولة، من خلال "تمكين الطلبة الوافدين، من استقدام أسرهم متى توافرت لهم الإمكانية المادية".

وأوضح في اجتماع مجلس الوزراء الأول بالعام الجديد في العاصمة أبوظبي، أن الإمارات أصبحت وجهة تعليمية إقليمية عبر أكثر من 77 جامعة وعشرات الآلاف من الطلاب سنوياً".

وأكد أن مجلس الوزراء اعتمد أيضاً "استراتيجية الدين العام للحكومة الاتحادية"، لافتاً إلى أن الهدف يكمن في "بناء سوق سندات بالعملة المحلية وتنشيط القطاع المالي والمصرفي بالدولة".

وبيَّن أن الدولة الخليجية تهدف إلى "تطوير منهجية حكومية جديدة مع الإعلام الجديد الذي أصبح هو الإعلام المؤثر"، لافتاً إلى اعتماد "الإطار العام للاستراتيجية الإعلامية لدولة الإمارات في المرحلة القادمة"، خاصةً أن الأمر "يتطلب تفكيراً مختلفاً وتعاملاً جديداً"، على حد قوله.

وكشف "بن راشد"، الذي يشغل أيضاً منصب حاكم دبي، عن اعتماد "مجلس الإمارات للسياحة"، مؤكداً ضرورة التنسيق والتسويق ودعم مشاريع السياحة الوطنية.

كما قال إن الحكومة الإماراتية اعتمدت تشكيل "مجلس اتحادي للاقتصاد الدائري"؛ بهدف "إنتاج نظيف، ونقل واستهلاك مستدامَين، وإدارة فاعلية للنفايات بما يحافظ على البيئة ويولّد فرصاً اقتصادية جديدة".

تجدر الإشارة إلى أن اقتصاد الدولة الخليجية تأثر بشدة بتداعيات جائحة كورونا، خاصة مع تصاعد الإصابات المسجلة رغم انطلاق حملات التطعيم ضد الفيروس التاجي. 

مكة المكرمة