الإمارات توقع عقود شراء طائرات إنذار وصواريخ باتريوت

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/r9mN4v

وقَّعت عقوداً مع عدة شركات أخرى، منها "سافران"

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 22-02-2021 الساعة 19:10

كم تبلغ قيمة العقود؟

نحو ملياري دولار.

ما نوع الأسلحة؟

طائرات إنذار مبكر من الطراز جي6000، وصواريخ باتريوت الدفاعية من شركة رايثيون.

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة توقيعها عقوداً دفاعية بقيمة 7.239 مليارات درهم (1.99 مليار دولار) على هامش معرض دفاعي دولي في العاصمة أبوظبي.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، الاثنين، أن أكبر عقد أُعلنَ اليوم، جرى توقيعه مع شركة "ساب" لشراء طائرات إنذار مبكر من الطراز "جي6000"، بقيمة 3.742 مليارات درهم (مليار دولار). 

وأضافت الوكالة: إنه "تم توقيع ثاني أكبر العقود لشراء صواريخ باتريوت بقيمة 2.614 مليار درهم (710 ملايين دولار) من شركة رايثيون الأمريكية".

 وذكرت الوكالة أن الإمارات وقَّعت عقوداً مع عدة شركات أخرى، منها "سافران".

ويوم الأحد الماضي، انطلقت في الإمارات فعاليات الدورة الـ15 من معرضي "آيدكس" و"نافدكس"، والتي تستمر حتى 25 فبراير الجاري، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بمشاركة أكثر من 900 شركة و5 دول جديدة.

ويستعرض معرضا "آيدكس" و"نافكس" أحدث ما توصل إليه قطاع الصناعات الدفاعية من تكنولوجيا ومعدات متطورة ومبتكرة.

جدير ذكره أنه في 27 يناير 2021 علقت إدارة جو بايدن بيع أسلحة للسعودية والإمارات في إطار مراجعة صفقات عُقدت بعهد الرئيس السابق دونالد ترامب.

وكان وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، قد أكد في يناير الماضي، أن الوزارة تراجع مبيعات الأسلحة المعلقة بعد إعلان الإدارة الجديدة إيقاف مبيعات الأسلحة إلى السعودية والإمارات، لأنها تجري مراجعة أوسع للاتفاقيات التي تبلغ قيمتها مليارات الدولارات وأبرمتها إدارة ترامب قبل رحيلها.

وسبق أن قالت وكالة "رويترز"، إن ترامب وقّع اتفاقية بيع مقاتلات "إف 35" المتطورة لأبوظبي قبل ساعات من تنصيب بايدن في 20 يناير الماضي.

وتقوم شركات أسلحة أمريكية مثل "رايثيون تكنولوجيز" و"لوكهيد مارتن"، بتصنيع أسلحة لحساب السعودية ودولة الإمارات.

وفي وقت سابق، ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، أن التعليق سيؤثر في مبيعات أسلحة للإمارات والسعودية.

مكة المكرمة