الإمارات تُحرك قوات "طارق صالح" وتسيطر على جبال استراتيجية

قوات المقاومة تواصل تقدمها

قوات المقاومة تواصل تقدمها

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 05-05-2018 الساعة 15:06


سيطرت قوات من الجيش اليمني يقودها العميد طارق محمد عبد الله صالح، بدعم من قوات إماراتية، على سلسلة جبلية استراتيجية ومواقع للحوثيين بمحيط مفرق المخا والبرح وقطعت طرق الإمداد عنهم.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، اليوم السبت، أن قوات يمنية مدعومة بمقاتلات التحالف العربي حققت تقدماً كبيراً في جبهات القتال، حيث سيطرت على جبال استراتيجية ومهمة تطل على مفرق البرح، بعد مواجهات مع الحوثيين.

وأشارت إلى أن "قوات المقاومة تواصل تقدمها نحو مفرق البرح الاستراتيجي، لتقطع طرق إمداد المليشيات في مقبنة والوازعية وموزع وحوزان والعمري وكهبوب".

شاهد أيضاً :

نيويورك تايمز: ترامب ضلّل الأمريكيين وهدفه بيع أسلحة للرياض

وشنت مقاتلات التحالف العربي غارات جوية على مواقع تابعة للحوثيين في منطقة العريش بمديرية موزع، ومفرق المرير بمديرية جبل رأس.

يأتي ذلك وسط اشتداد الخلافات بين الحكومة الشرعية باليمن وأبوظبي، في جزيرة سقطرى، استدعى دخول وساطة سعودية ما زالت عاجزة عن التوصل لحلول حتى الآن، حيث أرسلت الإمارات خامس طائرة عسكرية، وسط مطالبات يمنية بمغادرة قواتها، وتعديل سياستها باليمن.

تجدر الإشارة إلى أن العميد طارق صالح ظهر لأول مرة بعد مقتل عمه الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، وبدأ العمل في معسكر تدريب خاص تدعمه الإمارات.

وأطلق طارق صالح اسم "حراس الجمهورية" على المعسكر الذي يقوده والقوات التي قام بحشدها من أنصاره ومواليه السابقين من قوات الحرس الجمهوري، ومئات الأفراد من رجال المقاومة الجنوبية التي تدعمها الإمارات.

مكة المكرمة