الإمارات عن زيارة بن زايد لدمشق: نبني الجسور ونصل ما قُطع

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4drkVM

بن زايد التقى بالأسد في دمشق

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 10-11-2021 الساعة 10:29

ماذا قال قرقاش عن هذه الزيارة؟

تركز بلاده على "البعد العربي وتجنيب المنطقة المزيد من الاحتقان والصراعات المستمرة".

ما سبب حديث قرقاش؟

بعد زيارة قام بها وزير خارجية الإمارات إلى دمشق.

كشفت دولة الإمارات عن هدف زيارة وزير خارجيتها عبد الله بن زايد إلى دمشق، مشيرة إلى أنها "تواصل بناء الجسور ووصل ما انقطع".

وقال أنور قرقاش، المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات، أنور قرقاش، في تغريدة على حسابه في "تويتر": إن هدف بلاده من مواصلة "بناء الجسور وتعزيز العلاقات ووصل ما قُطع"، يتمثل في "الحرص على البعد العربي وتجنيب المنطقة المزيد من الاحتقان والصراعات المستمرة".

ولم يشر قرقاش إلى الزيارة بشكلٍ مباشر، لكن تغريدته جاءت بعد ساعات من زيارة قام بها بن زايد، أمس الثلاثاء، إلى دمشق هي الأولى منذ 2011.

وقالت رئاسة النظام السوري في بيان، أمس، إن الأسد التقى الوزير الإماراتي والوفد المرافق له، وبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في مختلف المجالات.

وفي 20 أكتوبر الماضي، بحث ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مع رئيس النظام السوري بشار الأسد، الأوضاع في سوريا والشرق الأوسط.

كما أعلنت أبوظبي، في يونيو الماضي، استعدادها لاستئناف الرحلات الجوية مع دمشق عبر مطاري دبي والشارقة.

وكانت الإمارات والعراق وسلطنة عُمان والبحرين من أوائل الدول العربية التي قررت استئناف رحلاتها إلى العاصمة السورية، وعبر الأجواء السورية، بعد قطيعة عربية أعقبت الأزمة المستمرة في سوريا، منذ عام 2011.

وفي ديسمبر 2018، أعادت الإمارات افتتاح سفارتها في دمشق، كأول دولة من بين الدول العربية التي قاطعت سوريا بعد الثورة على نظام الأسد.

مكة المكرمة