الإمارات وهولندا تغلقان سفارتيهما في اليمن

تقويض الحوثيين للسلطة الشرعية في البلاد تسبب في غلق السفارات العربية والأجنبية

تقويض الحوثيين للسلطة الشرعية في البلاد تسبب في غلق السفارات العربية والأجنبية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 14-02-2015 الساعة 08:35


أعلنت وزارة الخارجية الإماراتية، السبت، تعليق أعمال سفارتها في العاصمة اليمنية صنعاء وإجلاء دبلوماسييها العاملين فيها كافة. كما ذكر مصدر حكومي يمني أن هولندا أغلقت سفارتها، وأشارت أنباء صحفية إلى إقدام السفارة اليابانية على إغلاق القسم القنصلي بصنعاء، في ظل مخاوف من استمرار التدهور الأمني.

ويأتي هذا القرار في ظل التدهور السياسي والأمني المطرد الذي يشهده اليمن عقب تقويض الحوثيين للسلطة الشرعية في البلاد والمسار السياسي القائم على المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار اليمني وهو المسار المدعوم دولياً من قبل مجلس الأمن.

وعلى الصعيد ذاته، قال مصدر حكومي يمني إن الحكومة الهولندية أغلقت سفارتها، كما أغلقت السفارة اليابانية القسم القنصلي بصنعاء في ظل مخاوف من التدهور الأمني في اليمن.

وأضاف المصدر، لوكالة الأناضول، مفضلاً عدم ذكر اسمه، في وقت متأخر من مساء الجمعة، أن "هذه الإجراءات تأتي وسط مخاوف من التدهور الأمني بعد إخفاق المكونات السياسية في الوصول لحل ينهي الأزمة السياسية التي تعيشها البلد"، دون أن يكشف عن تفاصيل أخرى.

وشهدت الأوضاع في اليمن تفاقماً سريعاً في الأيام القليلة الماضية إثر إعلان جماعة الحوثي ما وصفته بـ"الإعلان الدستوري"، الذي حل البرلمان وأقر تشكيل حكومة انتقالية جديدة، ومجلسين وطني ورئاسي.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية، قد أعلنت، الأربعاء الماضي، أن الولايات المتحدة أقفلت سفارتها في اليمن وأجْلَت العاملين فيها وعائلاتهم، بسبب تفاقم الوضع الأمني في البلد، كما أعلنت دول غربية أخرى؛ بينها بريطانيا وفرنسا، إقفال سفاراتها في صنعاء.

كما أعلنت المملكة العربية السعودية، الجمعة الماضية، إغلاق سفارتها في صنعاء وإجلاء جميع موظفيها، وذلك قبل يوم واحد من اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي.

مكة المكرمة