الإندبندنت: الحوثيون اعتقلوا وعذبوا عشرات النساء في اليمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gDZNRo

الصحيفة قالت إن الحوثيين يشنّون حملات اعتقال تطول الأبرياء

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 19-01-2019 الساعة 10:15

ذكرت صحيفة الإندبندنت البريطانية، في تقرير لمراسلها بالشرق الأوسط، بيل ترو، أن مليشيا الحوثيين أخفت وعذّبت عشرات النساء في المناطق الخاضعة لسيطرتها في اليمن، وأنها ابتزّت أهاليهن.

وبحسب تقرير حقوقي نقلته الصحيفة، فإن الأشهر القليلة الماضية شهدت شنّ الحوثيين حملة اعتقالات منظّمة وجماعية للنساء؛ بتهمة "الدعارة والتعاون مع التحالف" الذي تقوده السعودية التي يحاربونها.

في التقرير الحقوقي قال نبيل فاضل، رئيس المنظمة اليمنية لمكافحة الاتّجار بالبشر، ومقرّها صنعاء، إن النساء أُرسلن بعد ذلك إلى الاعتقالات السرية في العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون.

المنظمة اليمنية ذكرت أنها حصلت على معلومات جديدة تُظهر أن "المتمرّدين (الحوثيين) ينفّذون فظائع بحق النساء؛ مثل الإساءة والتعذيب والاختفاء القسري للنساء والفتيات في سجون سرية وغير قانونية".

وواصلت الإندبندنت تنقل ما جاء في التقرير الحقوقي، مشيرة إلى أن محامياً يمنياً يعمل في مجال حقوق الإنسان قال إن بعض النساء أُخذن من مقاهٍ وحدائق عامة، خلال الأشهر الماضية، وبدأت عائلاتهن بالبحث عنهن.

وكان تحقيق لوكالة "أسوشييتد برس" قد كشف، الشهر الماضي، عن شنّ مليشيا الحوثي المدعومة من إيران حملة اعتقالات طالت الآلاف من اليمنيين، وتعريضهم للتعذيب الشديد شمل الأعضاء التناسلية، أو سكب حامض بلاستيكي مذاب على الأجساد.

بحسب تقرير المنظمة اليمنية، فإن عمليات اعتقال النساء، التي بدأت في خلال الأشهر القليلة الماضية، جاءت بالتزامن مع تعيين مليشيا الحوثي، قبل نحو عام، سلطان زبن رئيساً للتحقيق الجنائي في صنعاء.

ونفت وزارة الداخلية التابعة للحوثيين تلك التقارير، مؤكدة أنها إشاعات صادرة عن أبواق المرتزقة التي تسعى لتشويه صورة أجهزة الأمن، نافية أيضاً وجود سجون سرية واعتقالات غير قانونية وتعسّفية، وتعهّدت بمحاكمة من يقفون وراء هذه التقارير.

وتابعت الصحيفة البريطانية تقول، إن هذه التقارير تأتي في الوقت الذي يلتقي فيه ممثّلو الفصائل اليمنية المتحاربة في الأردن من أجل العمل على وضع خطة لتبادل الأسرى المتّفق عليها في جولة المحادثات الأخيرة التي جرت في السويد، ديسمبر الماضي.

وبموجب اتفاق وقف إطلاق النار، وافق الجانبان -الحوثيون والقوات الحكومية المدعومة من قبل التحالف العربي- على الانسحاب من مدينة الحديدية وتسليمها للحكومة المحلية مع مراقبي الأمم المتحدة.

ويوم الخميس الماضي، أطلق مسلّحون مجهولون النار على موكب رئيس بعثة الأمم المتحدة، دون وقوع إصابات، بحسب ما ذكر مكتب مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن في صفحته على "تويتر".

وكانت "أسوشتييد برس" قد كشفت في تقرير سابق لها عن وجود سجون سرية في المناطق الخاضعة لسيطرة القوات اليمنية التابعة للإمارات في جنوب اليمن تحديداً، مشيرة إلى أن تلك السجون تُمارس فيها شتى أنواع التعذيب.

مكة المكرمة