الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات الاقتصادية على موسكو

بوتين يدعم الانفصاليين في شرق أوكرانيا

بوتين يدعم الانفصاليين في شرق أوكرانيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 15-12-2016 الساعة 22:08


وافقت الدول الـ 28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، الخميس، على تمديد العقوبات الاقتصادية التي فرضت على روسيا في يوليو/تموز 2014، على خلفية النزاع الأوكراني، لستة أشهر أخرى تنتهي في 31 يوليو/تموز 2017، وفق ما نقلته وكالة فرانس برس عن مصادر في الاتحاد.

هذه العقوبات المشددة التي تستهدف قطاعي النفط والدفاع، إضافة إلى المصارف الروسية، تم تمديدها بانتظام منذ عامين، وكانت سارية حتى 31 يناير/كانون الثاني 2017.

وقال مصدر أوروبي للوكالة الفرنسية: "نعم، لقد تم تمديدها (العقوبات) لستة أشهر"، وهو الأمر الذي أكده لاحقاً دبلوماسي أوروبي للوكالة ذاتها.

وأوضح المصدر أن "تبني القرار الرسمي سيتم خلال بضعة أيام".

اقرأ أيضاً :

"الشيوخ" الأمريكي يقر تمديد العقوبات على إيران 10 سنوات

وفرضت هذه العقوبات الاقتصادية في يوليو/تموز 2014، بعد سقوط طائرة الخطوط الجوية الماليزية (الرحلة إم إتش 17) شرق أوكرانيا الانفصالي، ما أسفر عن مقتل 298 شخصاً غالبيتهم هولنديون.

ويتهم الغربيون روسيا بتسليح الانفصاليين الموالين لها، لكنها تنفي ذلك.

وتمت الموافقة على تمديد العقوبات بعد عرض الرئيس فرانسوا هولاند، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، للوضع في شرق أوكرانيا، وتأكيدهما الانتهاك المستمر لاتفاقات مينسك.

وقانوناً، يتخذ مجلس الاتحاد الأوروبي القرارات بشأن فرض العقوبات على صعيد السياسة الخارجية، أي على مستوى وزراء الدول الـ 28 الأعضاء، وليس مجلس أوروبا، الذي يضم رؤساء الدول والحكومات.

مكة المكرمة