الاحتلال يتوعد الأسرى الفلسطينيين في حال إضرابهم عن الطعام

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g4KApQ

إردان طلب من مصلحة السجون عدم التفاوض مع الأسرى (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 06-04-2019 الساعة 22:33

توعد وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد إردان، باتخاذ إجراءات عقابية ضد الأسرى الفلسطينيين الذين سيدخلون في إضراب عن الطعام تدريجياً يوم غد الأحد، احتجاجاً على نصب إدارة مصلحة السجون لأجهزة تشويش بسجني "عوفر" والنقب.

وأكد إردان في تصريحات نقلتها هيئة البث الإسرائيلية، اليوم السبت، أن مصلحة السجون ستقوم بالفصل بين سجناء، وستحيل بعضهم إلى أقسام أخرى في السجون، وتمنعهم من لقاء محامين.

وقال في هذا الصدد: "طلبت من مصلحة السجون عدم التفاوض مع الأسرى على متطلباتهم، ومنها إزالة أجهزة التشويش على الهواتف النقالة، وإلغاء الإجراءات العقابية التي فُرضت مؤخراً على سجناء، منها الحبس الانفرادي لبعض السجناء وفرض غرامات مالية".

يشار إلى أن سلطات الاحتلال بدأت بتركيب أجهزة تشويش في جميع السجون التي يوجد بها أسرى فلسطينيون؛ بزعم منعهم من إجراء أي مكالمات من داخل زنازينهم مع ذويهم.

وكانت الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي قالت في بيان لها إنها تجهزت لمعركة الكرامة الثانية، وأتمت كل الاستعدادات لخوض الإضراب المفتوح عن الطعام ابتداء من يوم غد الأحد.

وكان رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس كشف، الأحد (24 مارس الماضي) في تصريح لـ"الخليج أونلاين"، عن نية الأسرى الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام قبل بداية شهر رمضان القادم؛ احتجاجاً على مواصلة إدارة السجون الإسرائيلية تركيب أجهزة تشويش مضرة بصحتهم في السجون.

وتعتقل "إسرائيل" 1200 فلسطيني في سجن "عوفر"، غربي رام الله وسط الضفة الغربية.

ووفق إحصائيات رسمية صادرة عن هيئة شؤون الأسرى، فقد وصل عدد الأسرى الفلسطينيين إلى 6 آلاف معتقل.

ومن بين الأسرى 250 طفلاً و54 أسيرة، و450 أسيراً إدارياً (معتقلون بلا تهمة)، و1800 مريض، بينهم 700 بحاجة إلى تدخل طبي عاجل.

مكة المكرمة