الاحتلال يجمّد فرض الضرائب على الممتلكات الكنسيّة بالقدس

رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو

رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 27-02-2018 الساعة 18:18


أعلنت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء، تجميد فرض ضرائب على ممتلكات كنسية في مدينة القدس المحتلة، وذلك بعد يومين من إغلاق كنيسة القيامة اعتراضاً على هذه الضرائب.

وقال المتحدّث باسم وزارة خارجية الاحتلال، إيمانويل نخشون، إن رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، اتفق مع رئيس بلدية القدس التابعة للاحتلال، نير بركات، على تشكيل فريق مهني برئاسة الوزير تسحيا هانغبي، وبمشاركة جميع الأطراف ذات الصلة؛ لصياغة حل لمسألة الضرائب البلدية على الممتلكات الكنسية التي لا تعتبر بيوتاً للعبادة.

اقرأ أيضاً:

إغلاق كنيسة القيامة في القدس رفضاً للضرائب الإسرائيلية

وأضاف نخشون، في تصريح صحفي مكتوب، أنه "تم تعليق جميع الإجراءات".

بدوره، قال رئيس بلدية القدس في تصريح صحفي، إنه اتفق مع نتنياهو، صباح الثلاثاء، على تشكيل فريق فني، يرأسه الوزير هانغبي، لصياغة حل لمسألة ضرائب الأملاك البلدية على المناطق التجارية المملوكة للكنائس التي ليست بيوتاً للعبادة.

وأوضح بركات أن الفريق "سيضم ممثلين عن وزارات المالية والشؤون الخارجية والداخلية وبلدية القدس، وستجري مفاوضات مع ممثلي الكنائس لترتيب المسألة".

وتابع: "ونتيجة لذلك، وبموافقة المستشار القانوني للبلدية، ستعلّق البلدية إجراءات جمع الضرائب التي تم اتخاذها في الأسابيع الأخيرة طوال مدة عمل الفريق".

والأحد، أعلن رؤساء الكنائس في القدس إغلاق كنيسة القيامة في القدس حتى إشعار آخر؛ احتجاجاً على فرض سلطات الاحتلال ضرائب على الممتلكات الكنسية بالمدينة المحتلة.

مكة المكرمة