الاحتلال يقرر إبعاد رئيس الأوقاف في القدس عن الأقصى

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gMjryJ

رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس قبيل اعتقاله

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 24-02-2019 الساعة 13:59

قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي إبعاد رئيس مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس المحتلة الشيخ عبد العظيم سلهب، ونائب مدير عام دائرة الأوقاف ناجح بكيرات عن المسجد الأقصى لمدة سبعة أيام، بعد اعتقالهما لساعات فجر اليوم الأحد.

وأفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، في بيان لها اليوم الأحد، بأن شرطة الاحتلال سلّمت سلهب وبكيرات قرارات إبعاد إدارية عن المسجد الأقصى المبارك لمدة سبعة أيام.

وبين محامي الهيئة محمد محمود أن شرطة الاحتلال أخذت قراراً استباقياً بشأن إبعادهما قبل عرضهما خلال ساعات اليوم على محكمة الاحتلال.

وذكرت قناة "رؤيا" الأردنية في وقت لاحق من اليوم، أن جهود المملكة الهاشمية أسفرت عن الإفراج عن رئيس مجلس الأوقاف في القدس.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت، فجراً، الشيخين سلهب وبكيرات من منزليهما في القدس المحتلة، ولكنها أفرجت عنهما بعد ساعات.

وجاء اعتقال الاحتلال لسلهب وبكيرات بعد يومين من تمكن المقدسيين من إعادة فتح مصلى باب الرحمة بعد إغلاقه 16 عاماً بقرار من محكمة إسرائيلية.

ويقع باب الرحمة على بعد 200م جنوبي باب الأسباط في الجدار الشرقي للمسجد الأقصى، ويمثل جزءاً من السور الشرقي للبلدة القديمة، وهو من أقدم أبواب المسجد حيث إنه يعود للفترة الأموية بدلالة عناصره المعمارية والفنية.

وأغلقت سلطات الاحتلال باب الرحمة في 2003 بقرار من إحدى محاكمها، بدعوى وجود مؤسسة (دائرة الأوقاف) غير قانونية فيه، على حد تعبيرها.

مكة المكرمة