الاحتلال يقصف مواقع المقاومة بغزّة و"حماس" تحذّر

حمّلت الحركة سلطات الاحتلال الإسرائيلية التصعيد الخطير على غزة

حمّلت الحركة سلطات الاحتلال الإسرائيلية التصعيد الخطير على غزة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 27-02-2017 الساعة 16:30


قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، في قطاع غزة، الاثنين، إنها لن تسمح باستمرار الاستهداف الإسرائيلي، لمواقع "المقاومة الفلسطينية والمنشآت والممتلكات"، في قطاع غزة.

وشنّت طائرات إسرائيلية، الاثنين، عدّة غارات على مواقع تتبع لفصائل فلسطينية في مناطق عدة من القطاع، أدت إلى إصابة أربعة فلسطينيين.

وأضافت "حماس"، في بيان لها: "إن استمرار استهداف مواقع المقاومة والمنشآت والممتلكات، وتعمد تفجير الأوضاع في غزة، لا يمكن السماح به".

وأضافت: "لا يمكن القبول بفرض أي معادلات جديدة على المقاومة مهما كان الثمن".

اقرأ أيضاً :

إدارة ترامب تُعد لاجتماع دولي لزيادة فاعلية محاربة "داعش"

وحمّلت الحركة، سلطات الاحتلال الإسرائيلية، المسؤولية الكاملة عن "التصعيد الخطير على غزة، والذي يستهدف المقاومة الفلسطينية وسكان القطاع".

من جانبه، قال يؤاف مردخاي، منسق أنشطة الجيش الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، في تصريح صحفي، أصدره، في أعقاب الغارات: إن استمرار "زعزعة الهدوء على الحدود مع غزة سيدفع إسرائيل إلى الرد الحتمي".

وقال شهود عيان لوكالة الأناضول، إن طائرات حربية إسرائيلية قصفت موقعيْن في بلدة بيت لاهيا، شمالي القطاع، وموقعاً في مخيم النصيرات وسط القطاع.

كما شنّت غارتين استهدفتا نقطة لوحدة الضبط الميداني (تتبع لحركة حماس)، شرق مدينة رفح (جنوب).

ويأتي القصف الإسرائيلي، بعد ساعات من إعلان الجيش الإسرائيلي عن سقوط قذيفة صاروخية، أُطلقت من غزة على جنوبي الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال الجيش، في تصريح مكتوب، إن القذيفة سقطت في منطقة مفتوحة في "شعار النقب" القريب من قطاع غزة.

مكة المكرمة