الاستخبارات العراقية تكشف تفاصيل اختراقها لتنظيم "داعش"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6Ez9M1

نجحت الخلية في ﺗﺠﻨﻴﺪ ﻋﻤﻼء وﻋﻨﺎﺻﺮ ﻓﻲ محيط تنظيم الدولة وﻗﻴﺎداﺗﻪ

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 04-08-2019 الساعة 11:14

ﻛﺸﻒ أﺑﻮ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺼﺮي رﺋﻴﺲ ﺧﻠﻴﺔ اﻟﺼﻘﻮر الاستخبارية في العراق، ﻋﻦ كيفية اﺧﺘﺮاق ﺗﻨﻈﻴﻢ "داﻋﺶ" و"اﻟﻔﺘﻚ" ﺑﺄﻛﺒﺮ ﻗﻴﺎداﺗﻪ المقربة من زعيمه أبو بكر البغدادي.

ونقلت صحيفة "الصباح" الرسمية، اليوم الأحد، عن البصري قوله: "إن خلية الصقور تمكنت من اﺧﺘﺮاق خطوط وﺟﺪران ﺗﻨﻈﻴﻢ داﻋﺶ، واﻟﻔﺘﻚ ﺑﺄﻛﺒﺮ ﻗﻴﺎداﺗﻪ المقربة ﻣﻦ زﻋﻴﻤﻪ إﺑﺮاﻫﻴﻢ اﻟﺴﺎﻣﺮاﺋﻲ الملقب ﺑـ"أبو بكر اﻟﺒﻐﺪادي"، ﻣﺎ ﺗﺴﺒﺐ ﺑﺎﻧﻬﻴﺎر اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ".

وأكد رﺋﻴﺲ الخلية أنه نجح في ﺗﺠﻨﻴﺪ ﻋﻤﻼء وﻋﻨﺎﺻﺮ ﻓﻲ محيط "داﻋﺶ" وﻗﻴﺎداﺗﻪ وﺧﻼﻳﺎ اﻟﺘﻨﻈﻴﻢ المنتشرين ﻓﻲ ﺑﻘﺎع اﻷرض.

وبين أن "داعش" ﺳﻤﺢ ﺑﺘﻮﺳﻴﻊ ﻗﺎﻋﺪة اﻟﻨﺴﺎء ﺑﺎﻟﺘﺴﻠﻞ والمشاركة في اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت "اﻹرﻫﺎﺑﻴﺔ"، ﻛﻤﺎ ﺣﺪث ﻣﺆخراً في الموصل وﺳﻮرﻳﺎ وﺗﻮﻧﺲ.

وأضاف اﻟﺒﺼﺮي: إن "هؤلاء النسوة ﻣﺎ زلن يمثلن ﺗﻬﺪﻳﺪاً ﺑﺸﻦ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻻﻧﺘﺤﺎرﻳﺔ واﻟﺘﻔﺠﻴﺮﻳﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﺘﺠﻤﻌﺎت اﻟﺴﻜﺎﻧﻴﺔ".

وأشار في تصريحاته إلى أن "داعش" ﻧﻘﻞ ﺑﻌﺾ أﻓﺮاده ﻓﻲ ﺳﻮرﻳﺎ إﻟﻰ اﻟﺴﻮدان ﻗﺒﻞ ﺳﻘﻮط ﻧﻈﺎم الرئيس عمر اﻟﺒﺸﻴﺮ، بالإضافة إلى ﺗﺠﻨﻴﺪ آﺧﺮﻳﻦ ﻓﻲ ﺷﺮق وﻏـﺮب إﻳﺮان ودول اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺴﻮﻓﻴﺘﻲ سابقاً وإﻧﺪوﻧﻴﺴﻴﺎ، متوقعاً انتقالهم إلى المناطق المستهدفة لاحقاً.

كما كشف رﺋﻴﺲ ﺧﻠﻴﺔ اﻟﺼﻘﻮر للصحيفة عن أﺳﻤﺎء أبرز القادة اﻟﺬﻳﻦ ﻗﺘﻠﺘﻬﻢ اﻟﺨﻠﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﻌﺮاق وﺳﻮرﻳﺎ ﺧﻼل اﻷﻋﻮام اﻟﺜﻼﺛﺔ الماضية.

وجدير بالذكر أنه بعد 3 سنوات من القتال والعمليات العسكرية المتواصلة ضد تنظيم الدولة، أعلنت بغداد في ديسمبر 2017 دحر "داعش" واستعادة الأراضي التي كان يسيطر عليها التي بلغت ثلث مساحة العراق.

وحظيت القوات العراقية بدعم عسكري من التحالف بقيادة الولايات المتحدة، إلا أنه لا يزال عناصر من التنظيم يشكلون خلايا نائمة، ويشنون هجمات مباغتة تستهدف في الغالب قوات الأمن العراقية، شمالي وغربي البلاد.

 

مكة المكرمة