"الانتقالي" يشن حملة اعتقالات في سقطرى تطال مسؤولين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/2PJbBj

مظاهرات متتالية طالبت بعودة الشرعية إلى سقطرى

Linkedin
whatsapp
الخميس، 10-09-2020 الساعة 10:44
- كم عدد المسؤولين الذين اعتقلوا في سقطرى؟

ثلاثة مسؤولين في السلطة المحلية.

- هل اعتُقِل آخرون في سقطرى؟

قاد المجلس الانتقالي الجنوبي حملة اعتقالات واسعة طالت ناشطين أيضاً.

ذكرت مصادر محلية وحكومية أن قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتياً أوقفت مسؤولين في السلطة المحلية بمحافظة أرخبيل سقطرى اليمنية.

وقالت المصادر، يوم الأربعاء، إن مليشيا المجلس الانتقالي الجنوبي شنت حملات اعتقال طالت 3 مسؤولين في السلطة المحلية في محافظة سقطرى جنوب شرق البلاد، وفق وكالة "الأناضول".

ولفتت إلى أن "اعتقال هؤلاء المسؤولين يأتي ضمن قائمة تضم 14 شخصاً بينهم ناشطون نظموا تظاهرة، الاثنين الماضي، غربي سقطرى شارك فيها مئات المواطنين ضد استمرار سيطرة الانتقالي على سقطرى".

فيما ذكرت مصادر أخرى أن قوات المجلس الانتقالي شنت حملة اعتقالات واسعة في سقطرى باليمن، وفق قناة "الجزيرة".

وفي الأسابيع الأخيرة ارتفعت بسقطرى وتيرة التظاهرات والاحتجاجات المناهضة لسيطرة "الانتقالي" على الجزيرة التي تحتل موقعاً استراتيجياً في المحيط الهندي.

وسيطر المجلس الانتقالي المطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله على مدينة حديبو عاصمة سقطرى في 19 يونيو الماضي.

وفي وقت سابق الأربعاء، طالبت الحكومة اليمنية، في اجتماع وزاري عربي، بسرعة اتخاذ إجراءات لإنهاء تمرد المجلس الانتقالي في جزيرة سقطرى.

وسبق أن أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية، في يوليو المنصرم، عن آلية لتسريع تنفيذ "اتفاق الرياض" الموقع بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي في نوفمبر 2019.

وتضمنت الآلية تخلي "الانتقالي" عن الإدارة الذاتية بالمحافظات الجنوبية، وتشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الجنوب والشمال.

وحينها أعلن المجلس الانتقالي تخليه عن قراره بالإدارة الذاتية للمحافظات الجنوبية، بعد ما يقرب من 3 أشهر من إعلانه حكماً ذاتياً فيها، دون حسم موقفه من سقطرى.‎

ونجحت أبوظبي في تحقيق نفوذ طاغٍ لها باليمن، خصوصاً في الجنوب، منذ تدخلها ضمن "تحالف دعم الشرعية"، في مارس 2015، متمكنة، في يونيو 2020، من إخضاع جزيرة سقطرى لنفوذها، وسط أنباء تتحدث، منذ ذلك الشهر، عن بدئها إنشاء قاعدة عسكرية لها في الأرخبيل.

مكة المكرمة