البحرين تحاكم 14 متهماً بتشكيل خلية إرهابية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/oza2dE

البحرين تحاكم المتهمين وبعضهم غيابياً

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 02-08-2021 الساعة 20:29
- متى أحبطت عمليات التفجير وفق الداخلية البحرينية؟

3 فبراير 2021.

- ماذا قالت الحكومة البحرينية بعد إحباط التفجيرين؟

"لن تتساهل في أي أمر يعرِّض أمن وسلامة المواطنين والمقيمين للخطر".

ينظر القضاء البحريني في محاكمة 14 متهماً بتشكيل خلية "إرهابية" تحت اسم "سرايا الأشتر"، التي وقفت خلف عمليتين تفجيريتين في البلاد، وفق المنامة.

وذكرت صحيفة "أخبار الخليج" البحرينية أن المحكمة الكبرى الجنائية كشفت عن ضلوع "إرهابي هارب في إيران، ومدرج على قوائم الإرهاب الدولية" في تشكيل تنظيم "إرهابي".

وأوضحت المحكمة أن وزارة الداخلية "أحبطت عمليتين إرهابيتين استهدفتا تفجير جهازين للصراف الآلي تابعين لأحد البنوك الوطنية بمنطقتي (النعيم) و(جد حفص) بالعاصمة مطلع هذا العام".

وأشارت إلى أن إحباط العمليتين "كان خيط البداية لكشف عناصر التنظيم، وإحباط مخططه، حيث بلغ عدد أعضائه 14 متهماً بينهم 4 هاربون".

ولفتت إلى أن القيادي الهارب في إيران "استطاع تجنيد عناصر من العراق وإيران في 2019، وضموا آخرين للتنظيم حيث خططوا لاستهداف منشآت عامة وأمنية في البحرين".

وبينت المحكمة البحرينية أن "هؤلاء تلقوا تدريبات في الخارج، واستلموا عبوات متفجرة ودعم مالي باستخدام البريد الميت، في حين استأجر أحد المتهمين أحد الإسطبلات ليكون مخزناً للعبوات المتفجرة ومكاناً اجتماع وتدريب أعضاء التنظيم وإعداد خططهم".

وأشارت المحكمة إلى كيفية استلام المعدات والأموال عن طريق البحر بواسطة قارب مخصص لتلك العمليات، مشيرة إلى أن المتهمين اعترفوا بتفاصيل الواقعة وأقروا بتلقيهم تدريبات على استخدام الأجهزة المشفرة واستخدام الهواتف وعمليات تصنيع العبوات المتفجرة وتركيبها وربطها بالصواعق.

وأسندت النيابة للمتهمين اتهامات من بينها تولي قيادة جماعة إرهابية تابعة لسرايا الأشتر، الجناج العسكري لتيار الوفاء، بهدف "الدعوة‭ ‬إلى‭ ‬تعطيل‭ ‬أحكام‭ ‬الدستور‭ ‬ومنع‭ ‬مؤسسات‭ ‬الدولة‭ ‬من‭ ‬ممارسة‭ ‬أعمالها"، إضافة لـ"زرع عبوات متفجرة وإحداث تفجير إرهابي".

وفي 3 فبراير الماضي قالت "الداخلية البحرينية" إنها أحبطت محاولتين لتفجير جهازين للصرف الآلي في منطقتين مختلفتين وبتوقيتين مختلفين.

وأشارت آنذاك إلى أن أعمال البحث والتحري "أسفرت عن القبض على عدد من المشتبه بارتكابهم الواقعتين".

وبعد ذلك شددت الحكومة البحرينية على أنها "لن تتساهل في أي أمر يعرِّض أمن وسلامة المواطنين والمقيمين للخطر".

مكة المكرمة