البحرين تدعو إلى نقلة نوعية في مكافحة الإرهاب عالمياً

البحرين ترحب بموقف أمريكا من الإرهاب على أراضيها

البحرين ترحب بموقف أمريكا من الإرهاب على أراضيها

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-03-2017 الساعة 08:30


رحبت وزارة الخارجية البحرينية، بإدراج الولايات المتحدة الأمريكية عضوين في "ألوية الأشتر"، وهما أحمد حسن يوسف، ومرتضى مجيد رمضان علوي، على لائحة الإرهاب.

قرار الولايات المتحدة يأتي بعد ساعات فقط من مغادرة ولي ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان آل سعود، لواشنطن، والذي اتفق مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على التصدي لمحاولات إيران زعزعة أمن واستقرار المنطقة.

واعتبرت الخارجية البحرينية في بيان لها، مساء الجمعة، قرار واشنطن بأنه يعكس "إصرار الولايات المتحدة الأمريكية الصديقة على التصدي لكل أشكال الإرهاب، وكل من يقوم بدعمه أو التحريض عليه أو التعاطف معه، ويمثل دعماً ملموساً لجهود مملكة البحرين في تعزيز الأمن والسلم، ويعد خطوة مهمة ودافعة لجهود محاربة الإرهاب بكل صوره وأشكاله على الصعيدين الإقليمي والدولي".

وعبرت الخارجية البحرينية في بيانها عن أملها في أن "تشهد المرحلة القادمة نقلة نوعية في أسلوب تعامل المجتمع الدولي بأكمله مع ظاهرة الإرهاب، من خلال تبني استراتيجية شاملة في جميع مكوناتها الأمنية والسياسية والثقافية والإعلامية وغيرها، لضمان اجتثاث هذه الظاهرة الخطيرة من جذورها وتجفيف منابع تمويلها".

وأكد البيان "اعتزاز البحرين بالعلاقات التاريخية الوثيقة مع الولايات المتحدة الأمريكية الصديقة، وحرصها على تعزيز مسار هذه العلاقات الاستراتيجية على المستويات كافة، بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين ويسهم في ترسيخ الأمن والسلم في المنطقة".

من جهتها، أوضحت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان، وصل "الخليج أونلاين" نسخة منه، أن "وضع أحمد حسن يوسف، ومرتضى مجيد رمضان علوي، على لائحة الإرهاب يأتي وفقاً لأمر تنفيذي سابق يعتبر أن أي شخص إرهابي، لو ثبت أنه الشخص الذي قام من قبل بعمل إرهابي أو يشكل خطراً على المصالح الأمريكية".

اقرأ أيضاً :

ماذا تعرف على "اليورانيوم المنضّب" الذي قُصفت به "داعش" في سوريا؟

وأشار البيان إلى أن تصنيف القياديين جاء "بعد تصاعد هجمات المتمردين في البحرين، حيث قدّمت إيران أسلحة وتمويلاً وتدريباً للمتمردين"، موضحاً أن هذا التصنيف "خطوة إضافية في جهودنا المستمرة بقوة لمواجهة نشاطات إيران، التي تسعى إلى زعزعة الاستقرار، ونشاطاتها في المنطقة المتعلّقة بالإرهاب".

وذكرت الخارجية الأمريكية أن "مرتضى مجيد رمضان علوي هو عضو في ألوية الأشتر ومقرّها البحرين، أما أحمد حسن يوسف فمقرّه في طهران، وهو أيضاً عضو في التنظيم"، مبينة أن تنظيم "ألوية الأشتر يتلقّى مساعدات وتمويلاً من حكومة إيران، وهي دولة راعية للإرهاب".

وشددت الخارجية الأمريكية في بيانها على أن "الولايات المتحدة ستقف إلى جانب البحرين في مواجهة هذه المخاطر، والتدخلات الإيرانية وتصاعد الهجمات في الفترة الأخيرة من قبل مسلحين دربتهم إيران أو سلّحتهم ومولتهم".

مكة المكرمة