البحرين تطيح بخلية تدربت في إيران على اغتيال شخصيات هامة

أقر المقبوض عليهم بالتخطيط والتنفيذ لأعمال "إرهابية"

أقر المقبوض عليهم بالتخطيط والتنفيذ لأعمال "إرهابية"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 26-03-2017 الساعة 22:00


أعلنت وزارة الداخلية البحرينية، مساء الأحد، القبض على خلية "إرهابية" خططت وشرعت في اغتيال شخصيات "هامة" بالدولة، وتنفيذ عملية ضد رتل من آليات الأمن العام، ومهاجمة أهداف حيوية عدة في البلاد.

وبحسب بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية، فقد "أسفرت أعمال البحث والتحري عن تحديد هوية مجموعة من العناصر الإرهابية المتورطة في ارتكاب هذه الجرائم الإرهابية والقبض عليهم، تعمل تحت إشراف مباشر من حيث التمويل والتخطيط والتنفيذ من جانب الإرهابيين المدعو مرتضى مجيد السندي، والمدعو قاسم عبد الله علي، الهاربين والموجودين في إيران".

وأوضح البيان أن "أفراد الخلية البالغ عدد 15 شخصاً تلقوا تدريبات عسكرية في معسكرات تحت إشراف الحرس الثوري الإيراني، وبواسطة عناصر محلية، ولدى كتائب حزب الله العراقي".

ومن بين المضبوطات المحرزة التي عثر عليها بمنازلهم وعززتها أقوالهم، بحسب البيان، "أسلحة ومتفجرات وقنابل محلية الصنع جاهزة للاستخدام في الأعمال الإرهابية، والمواد التي تدخل في تصنيعها بالإضافة إلى صواعق كهربائية، وأسلحة نارية، وبيضاء، وكميات كبيرة من الهواتف وشرائح الاتصالات، والأقراص الصلبة والكاميرات وأجهزة الكمبيوتر المحمولة".

اقرأ أيضاً :

"حرب السيادة" في سوريا.. معركة كسر عظم روسية إسرائيلية إيرانية

كما تضمنت المضبوطات المحرزة أجهزة الاتصالات التي تم ضبطها وفحصها وعدد السفرات إلى إيران خلال فترات زمنية قصيرة، والتي بلغ عددها في السنوات الأخيرة نحو 66 سفرة، تم استغلالها بشكل مركز في التدريب على تنفيذ أعمال "إرهابية" في البحرين مع إضفاء "صبغة دينية"، بحسب البيان.

وكشفت التحريات الأمنية عن تورط المقبوض عليهم في ارتكاب جرائم من بينها التفجير الذي استهدف حافلة للشرطة بتاريخ 26 فبراير/شباط الماضي، على شارع الدرة باتجاه الجنوب، ونتج عنه إصابة خمسة من رجال الأمن، فضلاً عن شروعهم في تنفيذ جرائم "إرهابية" أخرى.

كما أقر المقبوض عليهم بالتخطيط والتنفيذ لأعمال "إرهابية"، استهدفت بعض كبار المسؤولين ورجال الأمن.

مكة المكرمة