البحرين تعبر عن قلقها البالغ إزاء الأحداث الجارية بالقدس

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Ka2eD4

لتجنيب المنطقة ما يهدد أمنها واستقرارها

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 26-04-2021 الساعة 21:44

إلى ماذا دعت المنامة حكومة الاحتلال؟

العمل على خفض حدة التوتر.

ماذا أكّدت؟

رفضها لخطاب الكراهية والتحريض.

أعربت مملكة البحرين، يوم الاثنين، عن قلقها البالغ إزاء الأحداث الجارية في مدينة القدس المحتلة، على إثر هجوم مستوطنين يهود على الفلسطينيين قرب المسجد الأقصى المبارك.

وقالت وزارة الخارجية البحرينية في بيان، إنها قلقة "بشكل بالغ من خطورة المواجهات والصدامات التي جرت خلال الأيام الماضية في القدس الشرقية، جراء الاستفزازات والملاحقات التي يقوم بها المستوطنون والجماعات اليمينية المتطرفة ضد أبناء القدس، مما أدى إلى إصابة العشرات من المدنيين بجروح".

وأكّدت الوزارة في بيانها "رفضها لخطاب الكراهية والتحريض الذي يتعارض مع القيم والمبادئ والتعاليم الدينية"، داعية الحكومة الإسرائيلية إلى "العمل على خفض حدة التوتر في القدس الشرقية وغيرها من المدن الفلسطينية لتجنيب المنطقة ما يهدد أمنها واستقرارها".

وتشهد مدينة القدس المحتلة، منذ عدة أيام، انتفاضة شعبية عبر سلسلة من المواجهات المستمرة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين اليهود الذين يعتدون على المقدسيين، خصوصاً في محيط البلدة القديمة، حيث المسجد الأقصى المبارك، إضافة إلى محاولات الإسرائيليين منع التجمعات والفعاليات الرمضانية السنوية وسط المدينة.

وبلغت الأحداث ذروتها يومي الخميس والجمعة (22 و23 أبريل 2021)، حيث شهدت المدينة مواجهات عنيفة بين فلسطينيين من جهة، والشرطة ومستوطنين إسرائيليين من جهة أخرى، قبل أن تنسحب قوات الاحتلال أمس الأحد.

وتمكنت حشود كبيرة من الفلسطينيين من الوصول إلى المسجد الأقصى، فجر الجمعة، وإقامة صلاة الفجر فيه، رغم محاولة قوات الاحتلال الإسرائيلي عرقلة ذلك.

وتوصلت 4 دول عربية، وفي مقدمتها الإمارات، إلى جانب البحرين والسودان والمغرب، عام 2020، إلى اتفاقات لتطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، رغم الانتقادات الشعبية عربياً وفلسطينياً.

مكة المكرمة