البحرين تعلن رفضها الانتقادات الدولية بشأن أحكام الإعدام

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/NNvv7P

الخارجية البحرينية

Linkedin
whatsapp
السبت، 18-07-2020 الساعة 22:46

 أعلنت الخارجية البحرينية، مساء السبت، رفضها البيانات والتعليقات الصادرة من منظمات دولية، حول أحكام بالإعدام صدرت بحق شخصين اتُّهما بقتل أحد أفراد شرطة.

وقالت البحرين في بيان عن خارجيتها، إنَّ حكم الإعدام الصادر بتاريخ 13 يوليو 2020 بحق متهمَين بحرينيَّين؛ لـ"كونهما ارتكبا جريمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد لأحد أفراد الشرطة، والشروع في قتل آخرين من خلال كمين أُعِد لهم في غضون عام 2014، استخدمت فيه عبوة متفجرة".

ووصفت البياناتِ والانتقادات لتلك الأحكام بـ"المتحيزة وغير الدقيقة"، وقالت إنها جاءت عن طريق "الجماعات التي تنشر بشكل منهجي، المعلومات المغلوطة والدعاية السلبية عن مملكة البحرين".

وأضافت: إن "القواعد القانونية والممارسات المنطبقة في مملكة البحرين تتفق مع القانون الدولي ومبادئ حقوق الإنسان المعتمدة لدى الأمم المتحدة، وإن المحاكم الوطنية تصون الضمانات كافة للمتهمين خلال مراحل المحاكمة كافة".

وأكدت أن السياسة العقابية في التشريع الجنائي بالبحرين "كغيرها في القوانين المقارنة في سائر الدول، تهدف بما تقرره من عقوبات إلى حماية المجتمع وضمان استقراره"، وفقاً لوكالة أنباء البحرين "بنا".

وكانت محكمة التمييز البحرينية قد أيدت، في 13 يوليو الجاري، الحكمين الصادرين سابقاً من المحكمة الجنائية، والقاضيَين بإعدام مواطنَين يدعيان محمد رمضان وحسين موسى.

وألقت السلطات البحرينية القبض على حسين موسى، وهو موظف بأحد الفنادق، في 21 فبراير 2014، وعلى محمد رمضان في 20 مارس 2014، بمطار البحرين الدولي، حيث يعمل كعنصر أمن؛ للاشتباه في قتل شرطي بانفجار قنبلة في قرية دير الواقعة بشمال شرقي العاصمة البحرينية المنامة.

وقضت المحكمة الجنائية على المتهمين بالإعدام بتهمة قتل شرطي في عام 2014.

مكة المكرمة