البحرين: قنابل إيرانية استهدفت الأمن في الدراز

تعمل أجهزة الشرطة والدفاع والأمن القومي على محاربة الإرهاب

تعمل أجهزة الشرطة والدفاع والأمن القومي على محاربة الإرهاب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 24-05-2017 الساعة 18:06


أعلنت البحرين، الأربعاء، أن القنابل التي استهدفت قوات الأمن في قرية الدراز، والتي كانت في عملية هدفها القبض على مطلوبين وفتح الشوارع، إيرانية الصنع.

وكانت وزارة الداخلية البحرينية قالت في بيان: "أثناء قيام قوات الشرطة بتأدية واجباتها بالعملية الأمنية في قرية الدراز، تفاجأت بمقاومة من قبل عدد من الخارجين عن القانون، والذين استخدموا القنابل اليدوية، والأسياخ الحديدية، والأسلحة البيضاء، والفؤوس".

اقرأ أيضاً :

بالصور.. السياحة العُمانية تخطو نحو العالمية من كهوفها المظلمة

وقال قائد الأمن العام في البحرين، اللواء طارق الحسن، في مؤتمر صحفي: إنه "نتج عن ذلك إصابة 19 من رجال الأمن بإصابات مختلفة، كما وقعت في صفوف الخارجين عن القانون خمس حالات وفاة، جارٍ التحقيق في أسبابها، إضافة إلى 8 إصابات".

وكانت قوات الشرطة البحرينية قد نفّذت انتشاراً أمنياً واسعاً بقرية الدراز، حيث تمكّنت من إزالة الحواجز المخالفة التي تمّ وضعها في الشوارع بهدف إعاقة حركة السيارات والمارّة، وتعطيل مصالح الناس، وتم فتح الشوارع وإعادة الوضع إلى طبيعته، في إطار العمل على حفظ الأمن العام وحماية السلم الأهلي، بحسب وكالة أنباء البحرين.

وأعلنت وزارة الداخلية البحرينية، مساء الثلاثاء، مقتل 5 أشخاص من "الخارجين على القانون"، خلال عملية أمنية بقرية "الدراز"، غرب العاصمة المنامة، مسقط رأس المرجع الشيعي المعارض عيسى قاسم.

كما أعلنت إلقاء القبض على 286 محكوماً ومطلوباً في قضايا إرهابية، كانوا مختبئين بمنزل عيسى قاسم.

وفي 20 يونيو/حزيران الماضي، أعلنت الداخلية البحرينية إسقاط الجنسية عن عيسى قاسم؛ لأنه "تسبّب في الإضرار بالمصالح العليا للبلاد، ولم يراعِ واجب الولاء لها".

وتشهد البحرين اضطرابات متقطّعة وأعمالاً إرهابية منذ نحو 6 سنوات، وتدعم إيران العصابات الإرهابية الساعية إلى تأجيج النعرات الطائفية؛ ضرباً للوحدة الوطنية في البلاد، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء البحرينية سابقاً.

وتعمل أجهزة الشرطة والدفاع والأمن القومي، وقطاعات أساسية في الدولة، على محاربة الإرهاب وترسيخ الأمن في المجتمع البحريني.

مكة المكرمة