البحرين.. محكمة الاستئناف العسكرية تؤيد إعدام 4 مدنيين

المتهمون يحق لهم الطعن أمام محكمة التمييز

المتهمون يحق لهم الطعن أمام محكمة التمييز

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 21-02-2018 الساعة 17:23


أيدت محكمة الاستئناف العسكرية البحرينية، الأربعاء، حكماً بإعدام 4 مدنيين أدينوا بتشكيل خلية إرهابية والشروع في اغتيال القائد العام للقوات المسلحة البحرينية.

وقالت المحكمة إن المدانين "خططوا للشروع في اغتيال القائد العام للقوات المسلحة البحرينية، المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة، وارتكاب عدد من الجرائم الإرهابية الأخرى"، بحسب وكالة الأنباء البحرينية الرسمية.

وهذا هو أول حكم يصدر عن محكمة الاستئناف العسكرية في البحرين في قضية يحاكم فيها مدنيون، بعد تعديل الدستور في أبريل من العام الماضي بما يسمح بمحاكمة مدنيين أمام المحاكم العسكرية.

والمحكومون الأربعة بالإعدام هم: الجندي مبارك عادل، والمواطنان سيد فاضل السيد عباس، وسيد علوي السيد حسين، ومحمد عبد الحسن المتغوي.

اقرأ أيضاً :

البحرين.. حكم بالسجن 5 أعوام على الحقوقي نبيل رجب

ويحق للمدانين الطعن على الحكم أمام محكمة التمييز العسكرية، وهي أعلى درجات المحاكم العسكرية، وحكمها نهائي وغير قابل للطعن.

وبحسب الوكالة الرسمية فإن الحق في الطعن بالمعارضة ما زال قائماً بالنسبة للمحكومين غيابياً.

وأيدت المحكمة حكم الإعدام بحق الأربعة بعد ثبوت تورطهم في الشروع بالقتل والتحريض عليه، وأيدت أيضاً حكماً بسجنهم 15 سنة، عن باقي التهم المسندة إليهم.

وفي القضية ذاتها قبلت المحكمة الاستئنافين المقدمين من متهمين اثنين وخفّضت الحكم الصادر بحبسهم 7 سنوات إلى 5 سنوات، وثبتت الحكم السابق بالحبس 7 سنوات على شخصين آخرين.

ورفضت المحكمة الاستئناف المقدم من النيابة العسكرية ضد 5 أشخاص حكمت محكمة أول درجة ببراءتهم، وأيدت حكم البراءة. كما أيدت المحكمة الحكم السابق بإسقاط الجنسية عن جميع المحكوم عليهم بالإدانة.

وكانت محكمة عسكرية بحرينية أصدرت، في 25 ديسمبر الماضي، حكماً أولياً بإعدام 6 أشخاص (4 حضورياً بينهم جندي، واثنان هاربان).

وتواجه المنامة انتقادات دولية كبيرة بسبب ارتفاع وتيرة أحكام الإعدام خلال العام الماضي، وطالبت عدة منظمات بوقف هذه الأحكام وإلغاء العمل بالعقوبة التي قالت إنها باتت سلاحاً ضد المعارضين.

مكة المكرمة