البحرين واجهة نتنياهو الجديدة.. ونشيد إسرائيل يُعزف بأبوظبي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6ZjDQA

الحوار يأتي في إطار جهود التطبيع مع "إسرائيل"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 28-10-2018 الساعة 15:19

كشف رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن نيته تشكيل زيارات جديدة لدول عربية، في وقت شهدت الإمارات عزف النشيد الإسرائيلي لأول مرة في تاريخ الدول العربية.

وقال نتنياهو، خلال جلسة حكومته اليوم الأحد: إن "زيارة سلطنة عُمان (قبل يومين) لها دلالات كبيرة، لكونها أول زيارة رسمية يقوم بها رئيس وزراء إسرائيلي لهذا البلد منذ 22 عاماً".

وأضاف نتنياهو: إن "نجاح هذه الزيارة هو بفضل الجهود الدبلوماسية التي تعكف الحكومة عليها تجاه دول عربية خلال السنوات الأخيرة".

وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، كشفت أن البحرين تُجري حواراً سرياً مع "إسرائيل"، يمهد للإعلان عن إقامة علاقات علنية بين الجانبين، تدشنّها زيارة مرتقبة يجريها نتنياهو إلى المنامة.

وذكرت الصحيفة العبرية، في عددها الصادر اليوم الأحد، أن "تلك الحوارات تأتي في إطار تطبيع العلاقات مع الدول العربية، تمهيداً لتنفيذ الخطة الأمريكية لتسوية الصراع مع "إسرائيل" في الشرق الأوسط والمعروفة باسم صفقة القرن".

كذلك، شهدت الإمارات تأدية أعضاء فريق الجودو الإسرائيلي الذي يشارك حالياً في بطولة "غراند سلام أبوظبي"، طقوساً يهودية تلمودية، في الوقت التي تشهد فيه زيارة رسمية لوزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية، ميري ريغيف، وهي زيارة تُعد الأولى من نوعها لوزير إسرائيلي لمنطقة الخليج العربي.  

ويُبرز المقطع الذي نشره حساب "إسرائيل بالعربية"، أعضاء الفريق الرياضي الإسرائيلي وهم يؤدون طقوسهم الدينية ويحيون شعائر يوم "السبت المقدس"، وفقاً لمعتقداتهم، في واقعة غير مسبوقة.

كما قالت مصادر إنه جرى رفع علم "إسرائيل" وعزف نشيدها في "أبوظبي" بعد فوز فريق الجودو "ساجي موكي" بالميدالية الذهبية في البطولة المشارك فيها.

وهذه ليست الخطوة التطبيعية الأولى بين الإمارات و"إسرائيل"؛ إذ شهد شهر مارس الماضي مشاركة سائقِين من الدولة العبرية في "رالي أبوظبي الصحراوي" للسيارات، كما شارك 20 رياضياً إسرائيلياً في بطولة العالم للجوجيتسو لفنون القتال للشباب والناشئين بالإمارات، في الشهر ذاته.

كذلك، تشهد العلاقات الإسرائيلية السعودية تطوراً ملحوظاً في مجال التبادل الأمني والسياسي، إذ كشف "الخليج أونلاين" في وقت سابق اليوم، عن مشاورات ولقاءات سرية جديدة تجري على قدم وساق بين مسؤولين سعوديين وإسرائيليين، بهدف التوقيع على اتفاقيات شراء منظومات أمنية متطورة، وتدعيم تبادل الخبرات العسكرية بين الطرفين.

ومن فترة تتواصل لقاءات سرية مع مسؤولين إسرائيليين، حتى إنها بدأت تسير بشكل علني، فضلاً عن التطبيع في مجالات مختلفة غير السياسي.

مكة المكرمة