البحرين وتونس تدعوان لتسويات سياسية باليمن وسوريا وليبيا

آل خليفة التقى أيضاً الرئيس التونسي السبسي

آل خليفة التقى أيضاً الرئيس التونسي السبسي

Linkedin
whatsapp
السبت، 22-10-2016 الساعة 08:48


دعا وزير الخارجية التونسي خميس الجهناوي، ونظيره البحريني الشيخ خالد آل خليفة، مساء الجمعة، إلى تسوية سياسية للأزمة في اليمن وسوريا وليبيا حقناً لدماء الشعوب العربية.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الوزيران على هامش توقيع اتفاقيات تعاون ثنائي بين بلديهما، في إطار الدورة السادسة للجنة المشتركة بين البلدين التي انعقدت الجمعة، وتستمر السبت في مقر وزارة الخارجية بالعاصمة تونس.

وقال وزير الخارجية البحريني، إن بلاده تتطلع إلى إيجاد حل سياسي للأزمة اليمنية يشمل جميع الفرقاء وترحب بهدنة الـ72 ساعة التي دخلت حيز التنفيذ ليل الأربعاء/الخميس الماضيين.

اقرأ أيضاً :

مشروع بحر عُمان.. تعزيز للقوة البحرية السلطانية في بيئة صاخبة

وأضاف آل خليفة أن البحرين تريد إيجاد حل سياسي للأزمة في سوريا قائم على توافقات مؤتمر جنيف 1 (في 30 يونيو/حزيران 2012).

ولفت آل خليفة، الذي التقى أيضاً الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، إلى أن إنهاء الصراع في ليبيا يجب أن يكون أيضاً على قاعدة حل سياسي.

من جانبه، قال الجهناوي إنّ "بلاده تدعو لإيجاد تسوية سياسية للأزمة اليمنية لضمان أمن واستقرار وسلامة الشعب اليمني".

وتابع قائلاً: "هذا الطرح ينسحب على كل من سوريا وليبيا اللتين تعانيان الصراعات المستمرة منذ سنوات".

وفي وقت سابق الجمعة، وقعت تونس والبحرين خلال انعقاد اللجنة المشتركة، 15 اتفاقية ومذكرة تفاهم وبرامج تنفيذية، في العاصمة تونس، لتعزيز التعاون بينهما في عدة مجالات مختلفة.

مكة المكرمة