البرادعي: ترامب يهين العرب ويجعلهم "بقرة حلوب"

البرادعي إعلان ترامب مخزٍ لنا جميعاً

البرادعي إعلان ترامب مخزٍ لنا جميعاً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 30-04-2018 الساعة 16:37


انتقد محمد البرادعي، نائب الرئيس المصري السابق، الرئيس الأسبق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، تصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، التي طالب فيها الدول الثرية في الشرق الأوسط بأن تدفع المال للولايات المتحدة مقابل حمايتها.

وقال البرادعي في تغريدة على حسابه الشخصي بـ "تويتر"، الأحد: إن "إعلان ترامب بزهوّ أن دولاً عربية كثيرة لا تستطيع العيش لمدة أسبوع دون الحماية الأمريكية، وأن عليها أن تدفع ثمن ذَلِك، أمر مُهين ومخزٍ لنا جميعاً".

وأضاف: "هل يدفعنا كل ما نراه ونسمعه أن نفكّر حتى في مراجعة مسارنا؟ وكيف يمكن أن نغيّر واقعنا ونوحّد صفوفنا بحيث لا نكون مجرد عالة على الغير أو بقرة حلوب؟".

ويواصل ترامب، منذ حملة ترشّحه للرئاسة الأمريكية، وبعد وصوله إلى البيت الأبيض، بمطالبة دول الخليج -خاصة المملكة العربية السعودية- بدفع المال مقابل ما يصفه بـ "الحماية الأمريكية".

اقرأ أيضاً :

واشنطن بوست: تحذيرات ترامب موجهة للإمارات والسعودية

وكان آخر هذه التصريحات السبت الماضي، عندما قال أمام حشد من أنصاره في ولاية ميتشغان: "أنفقنا 7 تريليونات دولار في الشرق الأوسط، هل تعلمون على ماذا حصلنا؟! لا شيء، لا شيء، لا شيء".

وأضاف: "لقد قضينا على داعش، لا يوجد جيش مثل الجيش الذي لدينا، والآن طلبت من بعض أغنى الدول في العالم وقلت لهم: عذراً، ولكن يجب أن تدفعوا مقابل ذلك، نحن متعبون ولا نريد أن ندفع".

وتابع بالقول: "سوف نعود إلى بلدنا وسوف نترك الناس هناك وسنجعلهم يدفعون، سوف يدفعون، لديهم أموال كثيرة لا يعرفون ماذا يفعلون بها. إنهم يتمرّغون في الأموال".

وتسعى إدارة ترامب إلى تشكيل قوة عربية لتحل محل القوة العسكرية الأمريكية في سوريا؛ وذلك بعد إعلان ترامب رغبته في سحب قواته من سوريا.

ووفقاً لـ "سي إن إن"، قالت مصادر أمريكية مسؤولة إن الرئيس الأمريكي أكد رغبته في أن تدفع دول الخليج مزيداً من الأموال في سوريا.

مكة المكرمة